تدمير مخبأ للجماعات الإرهابية و12 قنبلة تقليدية الصنع بالمدية

سلّم أربعة إرهابيين أنفسهم اول امس للسلطات العسكرية بجانت التابعة للناحية العسكرية الرابعة وبحوزتهم أربعة مسدسات رشاشة من نوع كلاشنيكوف وكمية من الذخيرة، ويتعلق الأمر بكل من خلوي محيي السنة المدعو “موسى” وحرويني أحمد المدعو “إدريس” اللذان التحقا بالجماعات الإرهابية سنة 2015، بختي علي المدعو “الحاج” وعتيق نعيمي اللذان التحقا بالجماعات الإرهابية سنة 2012، حسب ما افاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وفي سياق متصل وبفضل استغلال المعلومات، أوقفت مفرزة مشتركة للجيش الوطني الشعبي بأدرار التابعة للناحية العسكرية الثالثة الإرهابي المُسمى “مزيلي حمة”، كما أوقفت عنصر دعم للجماعات الإرهابية بنفس الولاية.

من جهة أخرى، دمّرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي إثر عملية بحث وتمشيط بمنطقة أولاد عنتر بالمدية التابعة للناحية العسكرية الأولى، مخبأ للجماعات الإرهابية و12 قنبلة تقليدية الصنع، يضيف البيان.

وفي إطار حماية الحدود ومحاربة التهريب والجريمة المنظمة، أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي، أول امس بكل من برج باجي مختار وعين قزام بالناحية العسكرية السادسة،54 منقبا عن الذهب وضبطت مركبتين رباعيتي الدفع، معدات تفجير، نظارتي ميدان، 21 مولدا كهربائيا و20 مطرقة ضغط وجهاز كشف عن المعادن.

من جهة أخرى، أحبط حراس السواحل بكل من وهران وعين تموشنت بالناحية العسكرية الثانية محاولات هجرة غير شرعية لـ 94 شخصا كانوا على متن قوارب تقليدية الصنع، في حين أحبط حراس الحدود محاولات تهريب لكميات هامة من الوقود تقدر بـ 9212 لترا بكل من سوق أهراس وتبسة والطارف بالناحية العسكرية الخامسة.

ب.تلمساني