توقيف شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة بصدد ترويج 550 قرصا مهلوسا

تمكنت خلية الربط بـ “الإنتربول” التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية تبسة، من توقيف شخصين من جنسية أجنبية وحجز دراجة نارية من نوع YAMAHA  ” كبيرة الحجم مبحوث عنها دوليا محل سرقة من دولة أوروبية.

تعود وقائع القضية إلى تقدم شخص أجنبي يبلغ من العمر 34 سنة قادم من دولة أجنبية إلى مركز الحدود البرية ببوشبكة على متن دراجة نارية من الحجم الكبير من نوع “YAMAHA” قصد الدخول إلى التراب الوطني، وأثناء تفحص وثائق الدراجة تبين أنها محل بحث دولي، ليتم تحويلها وسائقها رفقة صديقه التونسي إلى مقر أمن الولاية، لتباشر ذات خلية الربط المحلي بـ “الإنتربول” تحقيقاتها المعمقة في هذا الشأن وتتأكد من أن هذه الدراجة النارية كانت محل نشرة بحث دولية منذ نوفمبر 2019، وأن المعني جاء إلى الجزائر لإتمام إجراءات بيعها.

هذا وتم استدعاء وسماع الأطراف التي لها علاقة بالقضية وحجز الدراجة النارية، مع تقديم المشتبه فيهما أمام العدالة، التي أصدرت في حقهما أمر إيداع.

من جهة أخرى، تمكنت قوات الشرطة التابعة للأمن الحضري الرابع بمدينة تبسة، من توقيف شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة (أصم وأبكم)  يبلغ من العمر 37 سنة وحجز أكثر من 550 قرصا مهلوسا شديدة التأثير من أنواع مختلفة كانت مهيأة للترويج.

وعليه تم إقتياد المعني إلى مقر الأمن الحضري، وفتح تحقيق معمق في القضية، وبعد إخطار وكيل الجمهورية لدى محكمة تبسة تم تفتيش مسكن المعني ليتم ضبط كمية من المؤثرات العقلية تقدر بأكثر من 520 قرصا مهلوسا من مختلف الأنواع، بالإضافة إلى مبلغ مالي قدره 7920.00 كعائدات لترويج هذه السموم، ليتم انجاز ملف جزائي بالقضية وتقديم المشتبه فيه أمام العدالة التي أصدرت في حقه أمر إيداع.

الطيب عبيدات