الموسم الفلاحي 2018-2019

تتوقع تعاونية الحبوب والبقوليات الجافة لوهران تحقيق ارتفاع في جمع شتى أنواع الحبوب خلال موسم الفلاحي 2018-2019 لتبلغ الكمية 200 ألف قنطار، حسبما علم من هذه الهيئة.

وعلى الرغم من نقص مياه الأمطار المسجلة خلال هذه السنة فان التعانوية المذكورة تتوقع جمع 200 ألف قنطار خلال هذا الموسم مقابل 183 ألف قنطار في الموسم الماضي حسبما ذكره نائب المدير المكلف بالبذور ودعم الإنتاج.

وتعود هذه الزيادة المتوقعة بفضل السقي التكميلي المعتمد من قبل المزارعين كما أضاف أيوب طيبي مبرزا في ذات السياق أن المديرية العامة للديوان الوطني المهني للحبوب تلح على ضرورة مرافقة الفلاحين في عملية السقي التكميلي مما يتعين عليهم التقرب إلى التعاونية لاقتناء هذا النوع من التجهيزات.

وتحضيرا لموسم الحصاد والدرس القادم تم تسخير كل الإمكانيات الضرورية لإنجاح مختلف مراحل استلام المحصول حيث تم ترميم المستودعات وتنقيتها وصيانة التجهيزات وتهيئة المحلات وتوفير معدات الحصاد وكذا وضع فرق في الميدان لتسهيل على الفلاحين عملية اقتنائها، وفق ذات المسؤول.

وفي هذا الإطار تدعو تعاونية الحبوب والبقوليات الجافة المزارعين للتقرب قصد إيداع طلب الحصول على الحاصدات قبل انطلاق عملية الحصاد والدرس من أجل البرمجة بهدف السير الحسن وتفادي الضغط لافتا أن التعاونية مستعدة لاستقبال المحصول في منتصف شهر مايو القادم وتسعى من جهة أخرى إلى دفع مستحقات الفلاحين في أقرب الآجال وفي موقع جمع المحصول.

وفي مجال التخزين تعتزم ذات التعاونية رفع قدرات تخزين الحبوب بوهران إلى 550 ألف قنطار لتدعيم قدرة التخزين المتوفرة حاليا والمقدرة بـ220 ألف قنطار موزعة على محطات التخزين بحي السلام وبلدة سيدي بلخير (وادي تليلات) وبمخزن ببلدية السانية، كما أشار إليه ذات المصدر.

ك. غ