قبل نهاية السنة ببلديات تلموني وسيدي لحسن وسيدي بلعباس

يتوقع توزيع أكثر من 2000 وحدة سكنية من صيغة العمومي الإيجاري عبر بلديات دائرة سيدي بلعباس وذلك مع نهاية السنة الجارية، حسب رئيس الدائرة عبد القادر سعدي.

وأوضح ذات المسؤول أنه سيتم توزيع هذه الحصة السكنية المعتبرة الموزعة عبر بلديات كل من تلموني وسيدي لحسن وسيدي بلعباس مع نهاية 2019، مشيرا إلى أن هذه السكنات بلغت نسب متقدمة في الأشغال وستكون جاهزة للتسليم مع مختلف المرافق الضرورية.

وكشف ذات المسؤول أنه من المرتقب تسليم حصة سكنية بـ 1080 وحدة ببلدية تلموني إضافة إلى 1000 مسكن ببلدية سيدي لحسن و400 بطريق زروالة بلدية سيدي بلعباس مع نهاية السنة الجارية ومطلع العام المقبل.

وأشار ذات المسؤول إلى أن هذه السكنات موجهة للقضاء على السكن الهش حيث سيستفيد منها سكان الأقبية والبناءات الفوضوية مضيفا أنه تم إحصاء مجمل البناءات الفوضوية التي ستوجه لها هذه السكنات.

وفيما يتعلق لجان التحقيق كشف رئيس دائرة سيدي بلعباس أن العملية لا تزال متواصلة والتحقيقات جارية حاليا مع الذين أودعوا ملفات طلب السكن سنة 2011 وبمجرد استكمالها سيتم الشروع في الملفات المودعة في سنتي 2012 و2013.

وللتذكير تم الأسبوع الماضي توزيع ما مجموعه 920 مسكنا عموميا إيجاريا ببلدية تلموني مندرجة ضمن برنامج سكني هام يضم 2000 وحدة على مستوى هذا الموقع السكني النموذجي الذي يتضمن 175 محلا تجاريا ومؤسسات تربوية في مختلف الأطوار والتي استلم منها مدرستين ابتدائيتين ومتوسطة وثانوية.