بمردود قدره 300 قنطار في الهكتار الواحد

يتوقع جني نحو140 ألف قنطار من بطاطا آخر الموسم بولاية غرداية، حسب مديرية المصالح الفلاحية.

وصرح مدير المصالح الفلاحية مصطفي جغبوب، أن عملية الجني مست مساحة قوامها 500 هكتار، منها 160 هكتار مخصصة للبذور موزعة بين مختلف مناطق جنوب الولاية (سبسب وحاسي لفحل والمنيعة)، وتجري عملية جني المحصول في ظروف عادية بمردود قدره 300 قنطار في الهكتار الواحد وتراوح سعر الكيلوغرام الواحد بالحقل مابين 32 و40 دينار.

وتشهد زراعة البطاطا التي تعد من الخضروات المفضلة بالطبخ الجزائري اهتماما من قبل فلاحي ولاية غرداية الذين يعملون من أجل تحسين مردودية الإنتاج.

وتعرف زراعة البطاطا تحت الرش المحوري تطورا ملحوظا بهذه الولاية، كما تؤكد عليه المحاصيل المنتجة عبر مناطق عديدة بجنوب الولاية التي تتميز بتربة بقليل من الحموضة.

وقد أدرك المزارعون المحليون للبطاطا في السنوات الأخيرة ضرورة تطوير تقنيات إنتاج هذه المادة الغذائية بغرض الاستجابة بشكل أفضل لمتطلبات السوق المحلية والمساهمة في تحسين الأمن الغذائي والإنتاجية من خلال تطوير استخدام بذور البطاطا المحلية.

للإشارة فإن التجارب الأولي لزراعة البطاطا بولاية غرداية تعود إلى سنة 2004 وبالخصوص بمنطقة المنيعة على مساحة أولية قدرت بحوالي 20 هكتار لتتم توسعتها في إطار السياسة الفلاحية الجديدة للدولة الهادفة إلى التقليل من الواردات وتوسيع إنتاج هذا النوع من المحاصيل الفلاحية.

ويعتبر إقليم المنيعة بجنوب ولاية غرداية قطبا فلاحيا بامتياز لإنتاج هذا النوع من الخضروات وهذا نظرا لتوفر المناخ الملائم والمياه والتربة الملائمة لزراعة هذا النوع من المحاصيل، مثلما ذكر جغبوب، مشيرا إلى نوعية المحاصيل المزروعة من البطاطا بهذه المنطقة (ديزيري وباميلا وإيليت) وتتميز بمذاق جيد وحجم كبير.

وقد أصبحت نوعية ديزيري للبطاطا مصدر فخر لفلاحي منطقة المنيعة إلي جانب الحمضيات والنعناع والبستنة، حيث سجل متوسط المردود بـ 330 قنطار في الهكتار الواحد بهذه المنطقة الغنية بالموارد المائية والتي حققت نتائج جد مرضية مقارنة ببعض المناطق الأخرى بولاية غرداية.

ويفسر هذا المردود من محصول البطاطا آخر الموسم لكون منطقة المنيعة خصصت 90 في المائة من المساحة الفلاحية لزراعة الخضروات.

وذكر جغبوب أن فلاحي غرداية يعانون من نقص في التأطير والإرشاد الفلاحي والتوجيه بخصوص التقنيات الحديثة للزراعة وصعوبة التحكم في مسار تسويق المنتوج.

وفي هذا الإطار تسعى المصالح الفلاحية لولاية غرداية إلى تعميم استخدام التقنيات الزراعية الحديثة وتأهيل المكننة وتسميد التربة وانتقاء نوعية البذور بهدف تطوير النوعية وتحسين كمية الإنتاج.

مصطفى.ج