احتلت المرتبة السادسة وطنيا من حيث الانتاج

تتوقع مديرية المصالح الفلاحية بولاية باتنة تحقيق إنتاج من الزيتون يفوق الـ 414794 قنطارا خلال الموسم الفلاحي الجاري 2019/2020 حسب ما أكده المدير المحلي للقطاع سمير حمزة.

وأفاد نفس المسؤول أنه تم منذ بداية حملة جني المحصول مطلع نوفمبر الجاري إلى غاية اليوم مساحة تقدر بـ 2034 هكتارا أي ما يعادل 91556 قنطارا من الزيتون، مؤكدا أن الحملة تجري في “ظروف جيدة”.

أما المساحة الإجمالية المغروسة بهذه الثمرة عبر الولاية فوصلت هذه السنة إلى 12754 هكتارا منها 9664 هكتار مساحة منتجة، وفقا لما ذكره نفس المصدر.

وسيتم توجيه المنتوج في بداية الحملة إلى زيتون المائدة أو ما يعرف بعملية التصبير على أن يوجه المحصول المجني في أواخر الحملة إلى المعاصر لاستخراج زيت الزيتون.

وقد احتلت ولاية باتنة خلال الموسم الفلاحي الماضي “المرتبة السادسة وطنيا” من حيث إنتاج الزيتون بكمية تقدر ب 455944 قنطار حسب ما علم من مديرية المصالح الفلاحية.

تجدر الإشارة إلى أن زراعة الزيتون بباتنة عرفت “تطورا ملحوظا” في السنوات الأخيرة وأصبحت تستقطب اهتمام الفلاحين عبر مختلف البلديات لاسيما وأن الولاية تتوفر على مشتلة نموذجية أنشئت ببلدية سريانة في إطار الاستثمار الخاص وتنتج وتكثف أصناف مختلفة من الأشجار منها الزيتون ذي النوعية الجيدة.

جميلة.ح