خلال حملة الحصاد والدرس للموسم الفلاحي 2018/2019

يتوقع بولاية غليزان إنتاج أزيد من 1.9 مليون قنطار من الحبوب خلال حملة الحصاد والدرس للموسم الفلاحي المقبل، بتراجع 600 ألف قنطار عن الموسم الفلاحي للسنة الماضية، حسبما صرح به مدير المصالح الفلاحية.

وأوضح عبد القادر كتو أن هذه الحملة تستهدف مساحة تقارب 135 ألف هكتار، تقع معظمها بمناطق ذات إنتاجية عالية على غرار منداس ووادي ارهيو وعمي موسى وسيدي امحمد بن علي وأولاد يعيش وزمورة.

ويتوقع إنتاج أزيد من 1.2 مليون قنطار من القمح اللين وأكثر من 128 لف قنطار من القمح الصلب، وأزيد من 469 ألف قنطار من الشعير و52 ألف قنطار من الخرطال.

وأضاف أنه من المرتقب أن يصل متوسط المردود إلى 15 قنطارا في الهكتار، موضحا في السياق، أنه لإنجاح هذه الحملة، تم تسخير 303 حاصدة و3.197 جرارا و37 شاحنة.

وأشار نفس المصدر إلى أن التراجع المرتقب في الانتاج يرجع الى تضرر أزيد من 13 ألف هكتار من الأراضي أي ما يعادل 9 بالمئة من المساحة الاجمالية المخصصة للحبوب وهذا بمنطقتي يلل والمطمر بسبب نقص الأمطار خلال شهري فبراير ومارس  المنصرمين.

من جهتها، خصصت تعاونيتا الحبوب والبقول الجافة بغليزان ووادي ارهيو 12 نقطة تخزين للمحصول بطاقة إجمالية تفوق 1.2 مليون ألف قنطار.

ص. م