للحد من انتشار فيروس كورونا

تواصل مديرية التكوين والتعليم المهنيين بولاية مستغانم حملتها التضامنية قصد تزويد المصالح الطبية وكذا الاجهزة الأمنية ومصالح الحماية المدنية بوسائل الوقاية من جائحة كورونا كوفيد 19، حيث تمكنت وبمشاركة متطوعين، أساتذة مهنيين ومتربصين قدامى من خياطة 35 ألف كمامة و150 بدلة واقية، وتعتزم في الأيام المقبلة توفير 90 ألف كمامة من خلال تسخير كافة الامكانات الضروربة وفتح 07 ورشات عبر مراكزها في كل من سيدي لخضر، عشعاشة وسيدي علي بالجهة الشرقية وكذا مراكز حاسي ماماش، ماسرة، مزغران وخروبة بعاصمة الولاية.

كما قامت جمعيات ومنظمات بنفس المبادرة على غرار الكشافة الاسلامية بدائرة عين تادلس التي وفرت أكثر من 1000 كمامة، من جهتها تواصل فدرالية المقاولين الشباب بالولاية خياطة كميات معتبرة من الكمامات وكذا المآزر الوقائية قصد منحها للأطقم الطبية المرابطة في المؤسسات الاستشفائية لمجابهة وباء كورونا المستجد. وللحد من انتشار هذا الفيروس الفتاك قامت المديرية بالتنسيق مع شركات خاصة ومحسنين من صناعة 05 أنفاق للتعميم تعمل ذاتيا بواسطة بخار معالج طبيا، تم تثبيتها بالمؤسسات العمومية الاستشفائية شيغي فارا بعاصمة الولاية، حمادو حسين بسيدي علي وبلطرش العجال بعين تادلس.

ب .نورالدين