عبر مراكز ومعاهد التكوين المهني

خصصت مديرية التكوين والتعليم المهنيين لولاية البليدة 11065 منصبا بيداغوجيا جديدا خلال الدخول المهني 2019/2020 في مختلف التخصصات المتوفرة بمراكز ومعاهد التكوين عبر الولاية، حسب رئيسة مصلحة مؤسسات التكوين المهني بذات المديرية، طافات صورية.

وأوضحت طافات على هامش الأبواب المفتوحة على مؤسسات التكوين المهني أن مديريتها فتحت خلال دخول سبتمبر الجاري 11065 منصبا بيداغوجيا تكوينيا جديدا في مختلف التخصصات والأنماط التكوينية (الإقامي ، الحضوري، التكوين عن طريق التمهين، المرأة الماكثة بالبيت…).

وقالت المسؤولة أنه تم لحد الآن تسجيل حوالي 3000 شاب في مختلف التخصصات عبر المراكز والمعاهد المتواجدة عبر إقليم الولاية، مشيرة إلى أنه “يتوقع تسجيل المزيد من الشباب سيما وأن فترة التسجيلات التي انطلقت في 15 جويلية الماضي ما تزال متواصلة إلى غاية 21 سبتمبر الجاري. في حين سيكون الدخول المهني في 29 من نفس الشهر.

وكشفت طافات أن قطاع التكوين بالبليدة عرف خلال هذا الموسم 2019/2020 فتح عشرة تخصصات جديدة تم إدراجها لأول مرة في مراكز التكوين من بينها التشغيل الآلي للمنازل (تشغيل الأبواب والنوافذ وغيرها عن بعد) والإلكترونيك الصناعية والتجاري وتنظيف الملابس وتجفيفها وتشغيل وصيانة آلات النسيج ومتابعة وانجاز البناء .

كما أشارت إلى أن إقبال الشباب عموما يكون على الاختصاصات ذات الطابع التكنولوجي كالإعلام الآلي واصلاح الهواتف النقالة والصيانة الصناعية مقارنة بالاختصاصات الأخرى كالفلاحة التي تعد تخصصات مستقبلية تفتح أمام الشاب آفاق واسعة ومشاريع مدرة للأرباح .

ومن جهتها ذكرت المكلفة بالإعلام لدى المديرية المحلية للشباب والرياضة، آسيا عناب، أنه تم بالموازاة مع هذه الأبواب المفتوحة تنظيم قوافل إعلامية تحسيسية متنقلة ستتوجه لمختلف دوائر وبلديات الولاية حول مختلف الاختصاصات التي تعرضها مديرية التكوين على الشباب .

وذكرت عناب أن هذه القوافل التي ستجوب الساحات العمومية ودور الشباب عبر الولاية إلى غاية 16 سبتمبر الجاري تضم مستشارين وأساتذة تكوين وأخصائيين نفسانيين وغيرهم سيعملون على توجيه ومساعدة الشباب في تسجيل أنفسهم و اختيار الاختصاصات التي يميلون لها.

يذكر أن هذه التظاهرة نظمت بمبادرة من المديرية المحلية للتكوين والتعليم المهنيين بالتنسيق مع مديرية الشباب والرياضة التي ساهمت في توفير فضاءات لاستقطاب الشباب الراغب في الحصول على شهادة.