وفر قطاع التكوين والتعليم المهنيين بولاية غليزان 4953 منصبا تكوينيا جديد في مختلف الأنماط تحسبا لدخول دورة سبتمبر 2019 حسب مديرية القطاع.

وأوضح رئيس مصلحة متابعة التكوين والتعليم المهنيين العربي بلحاجي أن هذه الدورة التي شرع منتصف جويلية الماضي في التسجيل لها عبر مختلف مؤسسات التكوين قد خصص لها 1995 مقعدا تكوينيا في النظام الحضوري و1558 منصبا تكوينيا في التمهين.

وسيتوزع المتربصون الجدد على 120 تخصصا في نمط التكوين عن طريق التمهين مدرجة في 21 شعبة مهنية و53 تخصصا في نمط التكوين الحضوري (14 شعبة مهنية).

كما تم فتح 50 منصبا تكوينيا بالوسط الريفي و390 منصب بالنسبة للدروس المسائية علاوة على 365 منصبا تكوينيا للنساء الماكثات بالبيت و400 منصب آخر في نمط التكوين التأهيلي الأولي.

وتتميز هذه الدورة أيضا بفتح 30 منصبا عن طريق المعابر و75 منصبا ضمن التكوين التعاقدي إلى جانب 90 منصبا لذوي الاحتياجات الخاصة.

وأبرز مدير التكوين والتعليم المهنيين رابح بوحفص، أن عملية التسجيلات لهذه الدورة تعرف إقبالا “معتبرا” للشباب الراغبين بالالتحاق بمراكز ومعاهد التكوين المهني بالولاية حيث فاق عدد المسجلين حاليا 1400 متربص.

وكانت مديرية القطاع قد نظمت مؤخرا عدة نشاطات تحسيسية وإعلامية عبر مختلف المؤسسات التكوينية بالولاية وبعض الساحات والفضاءات العمومية تم خلاله التعريف بمختلف الشعب والتخصصات المتوفرة إلى جانب توجيه المقبلين على التسجيل لاختيار اختصاصات مهنية تتماشى وعالم الشغل وخصوصيات المنطقة.

يذكر أن قطاع التكوين والتعليم المهنيين بولاية غليزان يتوفر حاليا على 26 مؤسسة تكوينية منها ثلاثة معاهد متخصصة ومركز جهوي للمعاقين بوادي الجمعة.