تبعا للمقال الصادر بتاريخ الخميس 13 ديسمبر 2018 ص 07 تحت عنوان “الوكالة التجارية لسونلغاز تثير غضب زبائنها بالعفرون”، وفي إطار حق الرد المكفول قانونا، نوضح:

تنفي مديرية توزيع الكهرباء والغاز للبليدة ما ورد في المقال جملة وتفصيلا وتؤكد أن مدير الوكالة التجارية للعفرون على غرار جميع الوكالات التجارية التابعة لمديرية توزيع الكهرباء والغاز بالبليدة يسهر على التأكد من ارتداء كل الأعوان للزي الرسمي أثناء تأدية مهامهم خارج المديرية وهذا حسب ما ينص عليه القانون الداخلي للمؤسسة، كما يتم مرافقة  جميع المؤسسات الخاصة المتعاقدة مع الشركة من طرف أعوان المديرية.

يجب التنويه كذلك إلى أن الوكالة التجارية للعفرون تعتبر واحدة من إحدى عشرة وكالة تجارية التابعة لمديرية التوزيع بالبليدة التابعة بدورها إلى الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز.