العملية كلفت أزيد من 40 مليون دينار

أعلنت محافظة الغابات بولاية قسنطينة، أول أمس، عن انطلاق عملية توزيع  4210 صندوق مملوء بالنحل للشباب بالوسط الريفي.

وأوضح المكلف بالإعلام والاتصال على مستوى المحافظة، علي زقرور، أن ما مجموعه 421 مستفيدا مختصا في هذه الشعبة الفلاحية، منهم 32 امرأة سيتسلمون صناديق مملوءة بالنحل.

وتندرج هذه العملية، في إطار ترقية شعبة تربية النحل خاصة في الوسط الريفي، حيث سيتم توزيع صناديق النحل للشباب القاطنين خاصة بالمناطق الغابية، بهدف إعادة إحياء هذا النشاط على مستوى هذه المناطق.

وأوضح ذات المسؤول، أن المستفيدين بصناديق النحل، يقطنون بمناطق ذات طابع غابي وجبلي على غرار بلديتي مسعود بوجريو بـ 61 مربي نحل، تم إحصاؤهم وبني حميدان 46 مستفيدا، بالإضافة إلى 42 فلاحا تم إحصاؤهم ببلدية ديدوش مراد و39 آخرين مسجلين، بمنطقة زيغود يوسف.

وقد تم تخصيص لهذه العملية غلاف مالي يزيد عن 40 مليون دينار، حسب ذات المصدر، الذي أشار إلى أن المستفيدين ضمن هذه المبادرة يتابعون لمدة 15 يوما تكوينا في مجال تربية النحل، لتسيير أحسن لخلايا النحل.

من جهته، أشار مدير المصالح الفلاحية بالولاية، أن أكثر من 27 ألف خلية نحل مملوءة، تستغل حاليا عبر 12 بلدية بولاية قسنطينة .

وقد تم إحصاء ما لا قل عن 2.500 خلية نحل من بين العدد الإجمالي ببلدية ابن زياد متبوعة بمنطقة مسعود بوجريو (2.118) و  زيغود يوسف (1.600) وكذا (700) خلية نحل أخرى محصاة بمنطقة بني حميدان كما تمت الإشارة إليه.

وقد عرف إنتاج العسل ارتفاعا خلال السنوات الماضية بولاية قسنطينة من 1145 قنطارا خلال الموسم الفلاحي 2015 – 2016 إلى أكثر من 1500 قنطار في الموسم الفلاحي (2017 – 2018) حسب ما أفادت به مصالح المديرية المحلية للمصالح الفلاحية.

يونس.ز