حملة الحرث والبذر لهذا الموسم لا تزال متواصلة

وزعت تعاونية الحبوب والبقول الجافة لمهدية بتيارت لحد الآن أزيد من 30.700 قنطار من البذور لفائدة منتجي الحبوب بولاية تيسمسيلت، وذلك في إطار حملة الحرث والبذر لهذا الموسم التي لا تزال متواصلة، حسبما اعلنته أول أمس مديرية المصالح الفلاحية.

وأوضح معمر مجاهد رئيس مصلحة ضبط الإنتاج النباتي والحيواني، أن هذه الكمية التي تم تسليمها للفلاحين ضمن عمل الشباك الموحد منذ نهاية شهر سبتمبر الماضي، تتوزع على أزيد من 29.800 قنطار من بذور القمح الصلب و20  قنطارا من القمح اللين و859 قنطار بالنسبة للشعير.

وأضاف أن الشباك الموحد لولاية تيسمسيلت إستقبل ضمن هذه العملية أزيد من 700 ملفا لمنتجي الحبوب من بينها 323 ملفا حظي بالمصادقة من قبل وكالة بنك الفلاحة و التنمية الريفية وذلك في إطار صيغة قرض “رفيق” الذي وصلت قيمته المالية لحد الآن ما يفوق 91.3 مليون دج.

كما وزعت تعاونية الحبوب و البقول الجافة إلى غاية اليوم 4.728 قنطارا من الأسمدة من مجموع 17.367 قنطارا المسخرة لفائدة منتجي الحبوب بالولاية.

وأبرز نفس المسؤول بأن حملة الحرث والبذر لهذا الموسم وصلت إلى غاية اليوم إلى نسبة تقدم تقارب 97 بالمائة بالنظر للظروف المناخية “المواتية” (تساقط الأمطار خلال الأسابيع الماضية) التي شهدتها المنطقة، مضيفا بأن العملية  استهدفت لحد الآن أكثر من 79.850 من مجموع 81 ألف هكتار كمساحة مبرمجة لإنتاج الحبوب لهذا الموسم.

يذكر أن مديرية القطاع قد سخرت الإمكانيات المختلفة لإنجاح هذه الحملة من خلال توفير 1.266 جرار و702 آلة للحرث و135 آلة بذر و2.300 عتاد لتسوية و تسليس التربة و 964 مقطورة و 45 آلة لنثر الأسمدة و240 آلة للمعالجة الكيميائية.

وللإشارة فإن ولاية تيسمسيلت حققت خلال الموسم الفلاحي الماضي (2017-2018) إنتاجا وصل إلى أكثر من 1.5 مليون قنطار من مختلف أصناف الحبوب وفق إحصائيات نفس الهيئة.

ب. و