بعد أكثر من 27سنة من التوقف

وزعت محافظة الغابات لولاية جيجل، 199 رخصة صيد كدفعة أولى، من أصل 341 صياد خضعوا للتدريب على مستوى مركز تكوين أعوان الغابات بكيسير بلدية العوانة، للحصول على رخص الصيد، وهذا بالتنسيق مع الفيدرالية الولائية للصيادين وبحضور السلطات الولائية، ورؤساء جمعيات الصيادين المنخرطة تحت لواء الفيدرالية.

والعملية جاءت في إطار تنظيم نشاطات الصيد البري، حيث تم الانطلاق الفعلي في إعداد وتسليم رخص الصيد البري بالولاية، لفائدة الصيادين التي تتوفر فيهم الشروط القانونية، لاسيما الذين استفادوا من برنامج التكوين للحصول على شهادة التأهيل، بالتكوين في مجال معرفة الطرائد، معرفة الصيد وأخلاقيات الصيد، معرفة التشريع والتنظيم، معرفة استخدام أسلحة الصيد وذخائرها ومفاهيم حول الإسعافات الأولية.

وهذا بعد توقف دام أكثر من 25 سنة، نظرا للظروف الأمنية السائدة حينها، وينتظر أن توسع هذه المبادرة في الأيام القادمة لتمس كل الصيادين دون أي اقصاء حسب تصريح لممثلي الفيدرالية الولائية للصيادين.

للإشارة، أن رخصة الصيد تعبر عن أهلية الصياد في ممارسة الصيد البري، كما أن كـل صياد مشارك في حملات القضاء على الحيوانات الضالة، يجب أن يكون حائـز بصفة رسمية وشخصية على رخصة الصيد، بالإضافة إلى وثيقة تأمين سارية المفعول تغطـي مسؤوليته المدنية باعتباره صيادا، والجزائية عن استعماله للأسلحة النارية، أو وسائل الصيد الأخرى، وهذا حسب ما ينص عليه القانون رقم 04-07 المتعلق بالصيد ونصوصه التنظيمية.

لطفي.ع