في إطار الاحتفالات المخلدة لذكرى اندلاع ثورة التحرير

أشرفت السلطات الولائية بتلمسان بمعية كل الهيئات الفاعلة على توزيع 1415 وحدة سكنية عبر بلديات الولاية وخصت مختلف الأنماط والصيغ في إطار الاحتفال وتخليدا للذكرى 65 لاندلاع ثورة التحرير المباركة.

 وتضم الحصة السكنية الموزعة  755 سكنا عموميا إيجاريا و560 سكنات عدل وإعانات للبناء الريفي الذكرى العظيمة في تاريخ الجزائر المستقلة عرفت عدة أنشطة وتكريمات للأسرة الثورية حيث كرمت السلطات الولائية ثلة من المجاهدين وأرامل الشهداء و3 من أعوان الحرس البلدي و3 فائزين في المسابقة الوطنية للتصميم وإنجاز أحسن راية وطنية هذا كما قامت السلطات الولائية بزيارة مقبرة الشهداء بمدينة الحنايا حيث تمت قراءة فاتحة الكتاب ترحما على شهدائنا الأبرار كما أقيمت بالمناسبة ندوات تاريخية ومعارض بالصور تبرز تلك التضحيات الجسام لكافة أطياف المجتمع الجزائري الذي ضحى طيلة عقود من الزمن لاسترجاع سيادته وحريته من مستعمر غاشم عاث في الأرض فسادا.

جدير ذكره أن ولاية تلمسان الحدودية ببلدياتها 53 شهدت العديد من المعارك الطاحنة إبان حقبة الاستعمار المدمر منها على سبيل المثال معركة تنوشفي الأولى والثانية معركة فلاوسن الشهيرة ومعركة الحيرش وجبل النوفي ودار المحلة وغيرها كما قدمت عدد لا يستهان به من الشهداء وكل ذلك في سبيل أن تنعم الأجيال الصاعدة بالحرية والاستقلال.

ع.بوتليتاش