طمار يعطي تعليمات بتكييف سكنات وفقا لطلبات مكتتبين من ذوي الاحتياجات الخاصة

كشف عبد الوحيد طمار وزير السكن والعمران والمدينة امس، ان المؤسسة الوطنية للترقية العقارية تعتزم توزيع أكثر من 12 ألف وحدة سكنية جديدة بصيغة الترقوي العمومي خلال 2019.

أكّد طمار في تصريح صحفي على هامش مراسيم عملية تسليم مفاتيح 2915 سكنا ترقويا عموميا أنه تم توزيع حوالي 20 ألف وحدة بهذه الصيغة فيما ينتظر توزيع 12 ألف وحدة أخرى خلال العام الجاري.

ويرمي برنامج السكن الترقوي العمومي الذي يوجّه للمواطنين الذين يتراوح دخلهم الشهري بين 108 ألف و540 ألف دينار الى انجاز 50 الف وحدة اجمالا، حيث تم إطلاق 43 الف سكن ترقوي عمومي موزعة على 121 موقع عبر مختلف ولايات الوطن.

هذا وشملت عملية تسليم المفاتيح التي شُرع فيها 2915 ترقويا عموميا موزعا على ست ولايات وهي الجزائر العاصمة بـ1.808 وحدة، باتنة بـ176 وحدة، قسنطينة بـ620 وحدة، الطارف بـ51 وحدة، تلمسان بـ 192 وحدة وسيدي بلعباس بـ68 وحدة .

وتندرج هذه العمليات في إطار برنامج تسليم السكنات العمومية للمستفيدين منها خلال الثلاثي الأول 2019 والذي يتضمن إجمالا 60 ألف وحدة بمختلف الصيغ.

في ذات السياق، دعا وزير السكن المستفيدين من السكنات إلى المساهمة في تحسين الأحياء السكنية التي سيقطنون فيها من خلال إبداء جميع الانشغالات والاقتراحات إلى لجنة المتابعة المنصبة لهذا الغرض، وذلك بهدف توفير سكنات مندمجة تتوفر على جميع ضروريات الحياة، مشيرا أن المقاولات التي أنجزت المشاريع السكنية ملزمة بالبقاء مدة عام كامل بعد تسليم السكنات قصد رفع جميع التحفظات المحتملة، فيما تتكفل المؤسسة العمومية للترقية العمومية بتسيير الأحياء لمدة عامين كاملين قبل أن تنتقل هذه المهام إلى لجان متكوّنة من السكان القاطنين.

كما شدّد طمار على ضرورة التكفّل بذوي الاحتياجات الخاصة، مشيرا انه وجّه تعليمات للمؤسسة العمومية للترقية العمومية تقضي بفتح إمكانية تكييف السكنات وفقا لطلبات المكتتبين الذين ينتمون لهذه الفئة.

سارة .ط