وسط أجواء من الفرحة

تم أمس تسليم مفاتيح 70 وحدة سكنية ضمن صيغة العمومي الإيجاري ببلدية تيغرغار وسط أجواء من الفرحة التي عمت العائلات المستفيدة بعد سنوات من الانتظار وذلك بعد تسخير كل الظروف المواتية والإجراءات التي تمكن المستفيدين من الالتحاق بسكناتهم في ظروف جيدة.

وأكد عبد الخالق صيودة والي باتنة خلال إشرافه على تسليم قرارات الاستفادة والمفاتيح للمستفيدين أن جهود السلطات العمومية في القضاء على أزمة السكن متواصلة بإرادة كبيرة.

 وأوضح ذات المسؤول أنه تم القيام بتشكيل محطات الهدف منها ضبط جميع قوائم المستفيدين من السكنات ذات الطابع الاجتماعي الايجاري وذلك على مستوى عديد البلديات، معربا عن حرصه الشديد على أن تكون الاستفادة مستحقة وموجهة فقط للفئة الهشة من المجتمع.

وبخصوص توقيت الإعلان عن قوائم السكن الاجتماعي من الحصص المتبقية عبر عديد البلديات المتواجدة بإقليم الولاية، أكد الوالي بأن الإفراج عن قوائم المستفيدين، مرتبط بمدى تقدم الأشغال، مشيرا إلى متابعته الميدانية الدورية لمختلف المشاريع السكنية، من خلال إعطائه تعليمات صارمة لمختلف المتدخلين في الإنجاز، بضرورة التنسيق واحترام آجال التسليم، وربط السكنات بمختلف الشبكات، وإتمام أشغال التهيئة الخارجية، وذلك سعيا للإعلان عن قوائم المستفيدين في أقرب الآجال، ما يسمح بإنهاء معاناة المواطنين والعائلات من مشكل السكن.

وتجدر الإشارة أن تسليم السكنات شهد تسارعا كبيرا خلال السنة الحالية على وجه الخصوص حيث تم توزيع ما مجموعه 15 ألفا و527 سكنا من مختلف الصيغ عبر عدة مراحل منها تسليم 2803 مفتاح وحدة سكنية خلال ليلة القدر في شهر رمضان الفارط، و5061 وحدة سكنية خلال احتفالات عيدي الاستقلال والشباب المصادفة للخامس من شهر جويلية المنصرم، و1368 وحدة سكنية أخرى خلال تخليد الذكرى المزدوجة لليوم الوطني للمجاهد وانعقاد مؤتمر الصومام المصادفة للعشرين من شهر أوت المُنقضي، وكذا توزيع 2360 وحدة بمناسبة الذكرى الرابعة والستون لاندلاع الثورة التحريرية و2258 وحدة أخرى بمناسبة الذكرى المخلدة لمظاهرات 11 ديسمبر 1960.

مهمائي.أ