لفائدة المواطنين المحصيين لهذه العملية منذ 2002

تم بولاية مستغانم توزيع مفاتيح 230 وحدة سكنية عمومية إيجارية و270 مقرر استفادة من الإعانة الريفية في حفل رمزي لفائدة المواطنين المحصيين لهذه العملية منذ 2002 ببلدية مستغانم.

وتم خلال الحفل الذي أقيم بقاعة المحاضرات بمقر الولاية توزيع 270 مقرر استفادة من إعانة مالية لبناء السكن الريفي على مستفيدين قاطنين بنحو 10 بلديات.

وتضاف هذه الحصة السكنية لحصة 1098 وحدة سكنية عمومية إيجارية و635 وحدة سكنية ترقوية مدعمة و168 وحدة سكنية ترقوية حرة و1147 مقرر استفادة من الإعانة الريفية التي تم توزيعها خلال هذه السنة.

ويضم البرنامج الذي يتم إنجازه حاليا بمستغانم وفقا لما أعلن عنه والي الولاية محمد عبد النور رابحي أزيد من 19 ألف وحدة سكنية في مختلف الصيغ من بينها 8300 وحدة سكنية ضمن برنامج سجل في 2019.

وطمأن رابحي المواطنين بأن عملية توزيع السكنات في مختلف الصيغ ستتواصل في الأسابيع المقبلة وبشكل تدريجي حسب جاهزية الأحياء السكنية الجديدة لاستقبال العائلات المستفيدة منها لا سيما بعد التهيئة الخارجية لها وربطها بالشبكات الحيوية من ماء وغاز وكهرباء وتهيئة الطرقات.

للتذكير بلغت الوحدات السكنية التي تم توزيعها خلال العام الماضي (2018) بمستغانم قرابة 6500 وحدة سكنية أغلبها من السكنات العمومية الإيجارية الموجهة للقضاء على السكن الهش وغير اللائق ولإعادة إسكان الفئات ذات الدخل الضعيف.

عبد النور.ر