في مبادرة من الهلال الأحمر الجزائري بتمنراست

شرع أول أمس في توزيع مساعدات إنسانية متنوعة بادر بها الهلال الأحمر الجزائري لفائدة 318 عائلة معوزة بمنطقة تين زواتين الحدودية (510 كلم أقصى جنوب تمنراست).

وتتمثل تلك المساعدات، التي نقلت على متن شاحنتين، في 40 طن من مواد غذائية وحليب أطفال وأدوية وأفرشة وأغطية وخيم ووسائل منزلية موجهة لفائدة عائلات جزائرية نازحة من مدينة كيدال (مالي) سنة 2012 بعد تدهور الوضع الأمني هناك.

وثمن رئيس جمعية الجزائريين المقيمين بكيدال، زيداني شيغالي، في تصريح هذه الهبة التضامنية التي بادر بها الهلال الأحمر الجزائري، وهي العملية التي من شأنها أن تساهم في “رفع الغبن عن هذه العائلات الجزائرية”.

ودعا ذات المتحدث بالمناسبة إلى “توفير شروط إدماج هذه العائلات سيما ما تعلق منه بالسكن وضمان فرص عمل وتجسيد برامج خاصة بالشباب والمرأة”.

وكانت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري، سعيدة بن حبيلس، قد صرحت خلال حفل انطلاق القافلة التضامنية من المركب الأولمبي محمد بوضياف بالجزائر العاصمة، أن هذه المساعدات قدمت بناء على طلب نجدة أرسلته جمعية الجزائريين القاطنين بمدينة كيدال، حيث قام الهلال الأحمر الجزائري بجمع حصة أولى من المساعدات الإنسانية قدمها متبرعون، مؤكدة “أن هذه الخطوة تعبر بعمق عن تضامن الهلال الأحمر الجزائري مع هذه العائلات”.

وفي ذات السياق، أعلنت بن حبيلس عن إطلاق “في القريب” قافلة طبية لفائدة تلك العائلات.

زيدان. ش