دراسة معمقة للطعون في قائمة 1421 سكنا عموميا إيجاريا

تم نهاية الأسبوع الفارط، توزيع 1196 وحدة سكنية من مختلف الصيغ عبر 8 بلديات بولاية باتنة في إطار الاحتفالات المخلدة لعيدي الاستقلال والشباب.

وتمت عملية توزيع مفاتيح ومقررات الاستفادة من السكنات الجديدة، على عينة من المستفيدين بكل من بلديات فسديس، بريكة، مروانة، ثنية العابد، وادي الشعبة، باتنة، سقانة وأولاد فاضل، خلال حفل رمزي أشرف عليه والي باتنة، فريد محمدي، رفقة السلطات المحلية بدار الثقافة محمد العيد آل خليفة.

وأكد الوالي، في كلمة ألقاها بالمناسبة، على استمرار مصالحه في تنفيذ برنامج السكن، الذي يتضمن انجاز آلاف الوحدات السكنية على مستوى الولاية، في مختلف الأنماط من أجل تسهيل الظروف المعيشية للمواطنين والتخفيف من وطأة أزمة السكن، معلنا في ذات السياق عن قرب توزيع حصص أخرى، من مختلف الصيغ على مستوى البلديات، ليتجاوز بذلك عدد الوحدات المتوقع توزيعها مع نهاية العام الجاري، 13 ألف سكن من مختلف الصيغ.

وأوضح الوالي، لدى تطرقه لقائمة 1421 سكنا عموميا إيجاريا ببلدية باتنة، أن الطعون التي تقدم بها المواطنون المقصيون، ستحظى بدراسة معمقة بكل شفافية ونزاهة، وأن السكنات لن تعود إلا لمستحقيها، كما دعاهم إلى تزويد الإدارة بكل المعلومات الدقيقة التي من شأنها أن تساعد على تطهير القائمة بشكل نهائي، مؤكدا أن الإدارة لن تدخر جهداً في استكمال العملية وفقا للتشريعات والقوانين المعمول بها لتحقيق استفادات مشروعة ومستحقة.

وتجدر الإشارة، أن ولاية باتنة قد شهدت خلال شهر رمضان المنقضي، تسليم مفاتيح السكنات الجاهزة ببلديات الولاية لأكثر من 853 مستفيدا، فيما ستتواصل العملية لتشمل حصصا أخرى بمناسبة إحياء الذكرى المزدوجة ليوم المجاهد وانعقاد مؤتمر الصومام في 20 أوت المقبل، وكذا إندلاع ثورة التحرير المباركة في الفاتح نوفمبر، فضلا عن مواعيد أخرى سيتم الإعلان عنها لاحقا .

مهمائي.أ