أعلن عن توظيف 270 قاضيا جديدا قبل نهاية 2018، لوح:

تعهّد الطيب لوح وزير العدل حافظ الأختام أمس، بعدم تكرار مظاهر التعسّف التي تعرّض لها إطارات الدولة سنوات التسعينات بفضل توجيهات رئيس الجمهورية وإرساء دولة القانون واستقلالية العدالة.

وأكّد لوح في كلمة له على هامش تدشين مجلس قضاء وهران أن برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة وضع جملة من الأولويات لتحقيق تنمية اجتماعية منصفة مع تكريس سياسة الدولة المبنية على قواعد الإنصاف، وهو ما جعله يلغي الرسوم التي فرضت في قانون المالية السنة الماضية على المواطنين فيما يخص وثائق الهوية الوطنية.

في سياق موزاي، قال وزير العدل أن “معلبات الديمقراطية التي صدرت للدول العربية تحت شعار الشرق الأوسط الكبير والفوضى الخلاقة”، أدت إلى تدمير وتفكيك الكثير من الدول التي احتوتها”،مشيرا أن الشعوب التي تقبلت تلك البرامج لجأت إلى مخارج عن غير مواضعها، دون أن تنتبه لحقيقة تلك المشاريع وأن الهدف منها هو احتلالها”، كما لفت أن “الجزائر لم تقع في فخها رغم المحاولات المتكررة بفضل السياسة المتبصرة لرئيس الجمهورية ومشروع المصالحة الوطنية، وتجربة الديمقراطية وتعزيز الهوية الوطنية وإصلاح العدالة ومنح الحقوق”.

هذا وأعلن الطيب لوح عن فتح 270 منصبا لتوظيف القضاة المتربصين قبل نهاية السنة الجارية، والذين سيزاولون تكوينا لمدة أربع سنوات بالمدرسة العليا للقضاء في القليعة ضمن النظام الجديد لتكوين القضاة.

سارة .ط