لقاء العودة من المربع الذهبي دوري أبطال أوروبا اليوم بداية من الـ20:00

يحل توتنهام هوتسبير الإنجليزي، ضيفًا على أجاكس أمستردام الهولندي، مساء اليوم، على ملعب أمستردام آرينا، في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وخسر الفريق الإنجليزي على ملعبه في لقاء الذهاب الأسبوع الماضي بهدف دون رد، سجله دوني فان دي بيك لاعب وسط أجاكس.

ويحتاج توتنهام للفوز بفارق هدف – باستثناء نتيجة (1-0) التي تقوده لوقت إضافي – من أجل التأهل للمباراة النهائية لأول مرة في تاريخه، حيث سيقام النهائي في إسبانيا على ملعب “واندا مترو بوليتانو” معقل أتلتيكو مدريد.

ويتمنى الجيل الحالي لتوتنهام أن يكرر ما حققه جيل “السبيرز” عام 1981، عندما واجه الفريق اللندني، أجاكس في كأس الكؤوس الأوروبية.

جيل توتنهام التاريخي وقتها واجه أجاكس في الدور الأول للبطولة الأوروبية، وفاز في لندن بنتيجة (3-0)، قبل أن يكرر فوزه في أمستردام بنتيجة (3-1).

نتيجة مباراة العودة تحديدًا هي ما يطمع فيه توتنهام، فتلك النتيجة هي ما ستقود “السبيرز” للمباراة النهائية، لذا يطمح في ارتداء ثوب جيل “81” وتكرارها من أجل صناعة التاريخ والتأهل للمباراة النهائية لأول مرة في تاريخ توتنهام.

في المقابل، هناك رقم سلبي آخر بمثابة كابوس يطارد توتنهام قبل موقعة الإياب، وهو نسبة تأهل الفريق الذي يخسر على ملعبه ذهابًا بهدف دون رد.

هذه الواقعة حدثت 17 مرة، بخسارة صاحب الأرض في الذهاب بهدف وحيد، ولم ينجح سوى فريق واحد في قلب الطاولة والعودة بلقاء الإياب وخطف بطاقة التأهل.

هذا الفريق كان أجاكس أمستردام، وتحديدًا موسم 1995/1996، عندما خسر على ملعبه في الذهاب بهدف نظيف أمام باناثينايكوس اليوناني، قبل أن يفوز في العودة بثلاثية ويتأهل للمباراة النهائية لكنه خسر اللقب في النهاية لصالح جوفنتوس.