العملية مكنت من إنتاج 2 مليون قنطار من الحبوب

كشف رئيس مصلحة التنظيم والإنتاج والدعم الفلاحي بمديرية المصالح الفلاحية بولاية قسنطينة، جمال بن سراج، أول أمس، أن حملة الحصاد والدرس للموسم الفلاحي 2018-2019، بولاية قسنطينة تقدمت بنسبة “جيدة” تقدر بـ 70 بالمائة، ومكنت العملية لحد الآن من بإنتاج 2 مليون قنطار من الحبوب عبر مجموع البلديات.

وأوضح بن سراج في تصريحي صحفي، بأن “المحصول من الحبوب الذي تحقق إلى غاية اليوم قد شمل مساحة فاقت 60 ألف هكتارا من مساحة إجمالية بـ 90655 هكتارا، ما يعني أنه يمكن تجاوز التوقعات التي حددتها من قبل المصالح المحلية للقطاع 2 مليون قنطار”.و تم في إطار هذه الحملة التي انطلقت منتصف جوان الأخير حصاد 1.2 مليون قنطار من القمح الصلب و474 ألف قنطار من القمح اللين و242 ألف قنطار من الشعير و22 ألف قنطار من الخرطال وفقا لنفس المصدر.

ومن مجموع هذا الإنتاج تم جمع 1.3 مليون قنطار من مختلف أنواع الحبوب عبر 15 نقطة تخزين تابعة لتعاونية الحبوب والبقول الجافة بقدرة تخزين إجمالية تصل إلى 2 مليون قنطار، حسب ما أضاف نفس المتحدث الذي أشار إلى أن المردود المتوسط بلغ 32 قنطار في الهكتار.

وأضاف نفس المصدر، بأن هذه الحملة استهدفت مساحة إجمالية بـ90655 هكتارا حوالي 60  بالمائة منها خصصت لإنتاج القمح الصلب خاصة ببلديات جنوب شرق الولاية على غرار عين عبيد وبن باديس والخروب.

وأكد ذات المصدر أن كافة الوسائل اللازمة من بينها أزيد من 410 حاصدة دارسة تم تسخيرها لضمان نجاح هذه الحملة التي توشك على نهايتها وذلك “في أحسن الظروف”.

وذكر مسؤولون بمديرية المصالح الفلاحية، أن ولاية قسنطينة قد حققت الموسم الفلاحي الماضي (2017-2018) إنتاجا فاق 3 ملايين قنطار من مختلف أنواع الحبوب.