يوضع تحت تصرّف المهنيين والمواطنين خلال الصيف القادم

تضع الشركة الوطنية لتسيير موانئ الصيد البحري والنزهة خلال فصل الصيف القادم، ما لا يقل عن 45 ميناء تحت تصرف المهنيين والمواطنين أغلبها خاضعة حاليا لأشغال التهيئة والتأهيل منها ثلاثة موانئ جديدة خصّص لها غلاف مالي بقيمة 17.5 مليار دينار.

أفاد عبود محمد الرئيس المدير العام للشركة الوطنية لتسيير موانئ الصيد البحري، أن دفاتر الشروط لمشاريع تطوير وتأهيل الموانئ بلغت المراحل الأخيرة، ما يسمح بفتحها أمام المواطنين خلال هذه السنة، منها ثلاثة موانئ جديدة كليا تقدر مساحتها اجمالا بـ168 هكتارا بالنسبة للسطح الأرضي و212 هكتارا بالنسبة للسطح المائي، يرتقب تسليمها خلال السنة الجارية.

وبلغت تكلفة الأشغال بالموانئ الثلاثة التي ما تزال قيد الانجاز 17.5 مليار دينار، منها تكلفة ميناء واد الزهور بولاية سكيكدة بقيمة خمسة ملايير دينار من انجاز المجمع الكراوتي المتخصص في البناء “INGRA” ، ميناء سيدنا يشع بولاية تلمسان، الذي خصّص له مبلغ تسع ملايير دينار من طرف مجمع “كوسيدار”، وميناء منطقة بني كسيلة بولاية بجاية بقيمة 3.5 مليار دينار من انجاز الشركة الوطنية المتوسطية للأشغال البحرية “MEDITRAM” وشركة الأشغال البحرية لشرق الجزائر”SOTRAMEST”

وتعتزم الشركة تجهيز هذه الموانئ بمختلف التجهيزات الضرورية للزوار والمهنيين سيما منهم الصيادين والصناعيين في مجال الصيد البحري والبياطرة وغيرهم، يضيف ذات المسؤول.

هذا وأكّد الرئيس المدير العام للشركة الوطنية لتسيير موانئ الصيد البحري في تصريح صحفي، ان المؤسسة تعمل على زيادة طاقة استيعاب هذه الموانئ للسفن بالاعتماد على تقنية حديثة تسمح بمضاعفة أماكن الرسو بأزيد من ثلاثة أو اربعة أضعاف، وتعرف باسم “المصطحات العائمة”، وذلك وفي إطار مشاريع إعادة التأهيل الجارية لمختلف الموانئ، مشيرا ان 70 في المائة من هذه الموانئ معنية بهذا النوع من المشاريع الجديدة لمضاعفة طاقة الإستيعاب، أين تم الانتهاء من اعداد الدراسة ودفتر الشروط.

في ذات السياق، ذكر عبود ان الموانئ كانت تعرف نقصا كبيرا من حيث قدرة الاستيعاب لقوارب الصيد وضيق المساحات المتوفرة بالموانئ الموجهة للصيادين لتجهيز عتادهم أو الموجهة للنزهة لعموم الزوار، ماعدا ميناء سيدي فرج، الذي عرف أشغال التهيئة منذ سنوات.

ويمكن أن توفر هذه الموانئ بعد الانتهاء من الأشغال بها -حسب ذات المسؤول – ما يزيد عن 100 محطة للرسو لمختلف انواع السفن والقوارب في كل ميناء من قوارب نزهة، قوارب الصيد، مركبات صيد السردين.