رصد لها أكثر من 2.2 مليار دينار

تم تخصيص أكثر من 2.2 مليار دينار لتهيئة مواقع المجمعات السكنية الريفية على مستوى مختلف بلديات ولاية النعامة، حسب مديرية البناء والتعمير والهندسة المعمارية.

وتم توجيه هذا الغلاف المالي لتجسيد برنامج يتواصل حاليا بوتيرة “جيدة” عبر 640 موقعا يضم أكثر من 12600 مسكن ريفي مجمع أين يجري تزويد هذه الأحياء السكنية بشبكات الماء الصالح للشرب والتطهير والكهرباء والغاز إلى جانب فتح الطرقات، كما أوضحت نفس الهيئة.

ويهدف هذا البرنامج إلى تدارك النقائص المسجلة من حيث توفير الخدمات الأساسية للمواطنين على مستوى عدد من مواقع السكن الريفي المجمع بالولاية وإنجاز أحياء مزودة بمرافق عمومية واجتماعية ووسائل الترفيه وفق هندسة معمارية تلتزم بالحفاظ على نمط البناء المحلي، وفق ذات المصدر.

وأعطيت الأولوية ضمن هذا البرنامج للتكفل بتهيئة موقعين للسكن الريفي المجمع على مستوى المدخل الشمالي لبلدية مشرية (طريق تيسمولين) يضمان أكثر من 3 آلاف وحدة ريفية خصصا لهما في هذا الصدد ما لا يقل عن 400 مليون دينار.

كما سيضم الموقعان الحضريان الجديدان مستقبلا عددا من المنشآت العمومية منها مؤسسات تربوية في مختلف الأطوار التعليمية وعيادة متعددة الخدمات وملعب جواري وغيرها من المرافق، يضيف ذات المصدر.

وينتظر أن تنتهي أشغال التهيئة الحضرية بهاذين الموقعين والمندرجين في إطار تجسيد المخطط التوجيهي للتهيئة والتعمير لمدينة مشرية التي تعد أكبر تجمع سكاني بالولاية في غضون شهر ماي القادم، حسب المصدر نفسه.

وللإشارة عرفت ولاية النعامة في السنوات الأخيرة تجسيد برنامج سكني ريفي هام فاق 27 ألف وحدة سكنية وبالمقابل فإن نحو30 بالمائة من هذه الأحياء تسجل نقائص في الربط بالشبكات وخصوصا من حيث شق وتعبيد الطرقات والإنارة العمومية، استنادا لذات المصالح.