بغرض تحسين الخدمات لفائدة الزبائن

أجريت أشغال تهيئة لعديد المكاتب البريدية عبر مناطق مختلفة بولاية بتمنراست وذلك بغرض تحسين الخدمات البريدية الموجهة لفائدة الزبائن، حسبما صرح به مسؤولو مؤسسة بريد الجزائر.

وشملت هذه العملية التي تمت في الآونة الأخيرة، مكاتب بريدية تقع بوسط مدينة تمنراست عبر كل من أحياء صورو وقطع الواد وعلى مستوى القباضة الرئيسية التي خضعت لأشغال توسعة، إلى جانب استحداث شبابيك جديدة لتدارك النقص المسجل في الخدمات على مستوى تلك المرافق البريدية، وللقضاء أيضا على مظاهر طوابير الانتظار أمام الشبابيك، حسب ما أوضح للصحافة مدير الوحدة الولائية لبريد الجزائر، خليفة بن نعيمة.

كما جرى أيضا تهيئة المكتب البريدي بعين قزام ( 400 كلم جنوب تمنراست)، وإطلاق مشروع إنجاز مكتب بريدي جديد آخر بذات المنطقة الحدودية، كما شملت نفس الأشغال مكتب بريد قرية أوتول (230 كلم شمال عاصمة الولاية) فيما تجري حاليا أشغال مماثلة بمكتب بريد قرية تيت (40 كلم شمالا).

وبغرض ضمان خدمة أمثل بالمقاطعة الإدارية عين صالح (700 كلم شمال تمنراست) فقد أعيد تصنيف المكتب البريدي هناك إلى صنف قباضة رئيسية حيث تم توفير بها كل الظروف للتكفل بحاجيات الساكنة، يضيف المسؤول نفسه. وضمن ذات الجهود أيضا فقد شرع في تكوين عمال الشبابيك البريدية بما يضمن مرافقتهم ومساعدتهم على تقديم خدمات أفضل للزبائن، حيث تم فتح مقر للتكوين المستمر لفائدة هذه الفئة ولفائدة سعات البريد.

وقال نعيمة أن عمليات التكوين تشمل تقديم معارف حول طريقة التعامل والإستقبال وإطلاعهم على القوانين المنظمة لعلاقتهم مع الزبائن، حيث تم إلى غاية الآن تكوين خمس (5) دفعات بما يفوق 50 عاملا يسهرون على تقديم الخدمة عبر 30 مكتبا بريديا عبر كل إقليم الولاية.

وتدعمت شبكة هياكل القطاع بمشروع إنجاز مكتب بريدي جديد ومقر لمديرية البريد بحي إمشوان الذي كانت قد انطلقت به الأشغال شهر نوفمبر الماضي، وفق ذات المصدر.

وتتواصل جهود ترقية الخدمات البريدية بهذه الولاية الشاسعة بالجنوب الكبير من خلال تسجيل عمليات جديدة للسنة القادمة وتخص فتح مكاتب بريدية جديدة في كل من قرية آراك (400 كلم شمال مقر الولاية) وقرى أندلاق وتاهيفت بجنوب شرق تمنراست، وفتح هياكل مماثلة في كل من قريتي تبربرت وتين تارابين بإقليم بلدية طاظروك الواقعة على بعد 260 كلم شرق عاصمة الولاية.

كما تم أيضا اقتناء 14 موزعا آليا للأموال والتي ستساهم في تجنيب المواطنين طوابير الإنتظار، وهي التجهيزات التي عوضت 12 موزعا قديما، الى جانب تدعيم وحدات البريد كذلك بثلاث سيارات جديدة و22 دراجة مختلفة الأحجام، وتوظيف ست (6) سعات بريد جدد.

ع. ف