كشف فالنسيا الإسباني السبت أنه أرسل للشرطة رسائل تهديدات بالقتل تلقاها رئيس النادي، أنيل مورثي، الذي أشار لبعض الجماهير التي هاجمته، بالصمت، خلال مباراة الفريق أمام ديبورتيفو ألافيس على ملعب “المستايا”.

وأشار بيان النادي عبر موقعه الرسمي على الإنترنت: “أرسلت الخدمات القضائية بالنادي للشرطة تهديدات خطيرة، بعضها بالموت، تلقاها رئيس النادي خلال الساعات الأخيرة على هاتفه المحمول”.

وواجه رجل الأعمال السنغافوري انتقادات لاذعة من جماهير “الخفافيش” من إعلان مالك النادي، بيتر ليم، إقالة المدرب السابق مارسيلينو غارسيا تورال منذ شهر تقريبا، وتعيين المدرب الشاب ألبرت سيلاديس بدلا منه.

ووجهت الجماهير هتافات عدائية لأنيل، للمطالبة برحيله عن النادي، وذلك خلال مباراة اليوم التي حسمها الفريق بهدفين لواحد على حساب ديبورتيفو ألافيس ضمن الجولة الثامنة لـ”ليغا”.