قرر أوديون إيغالو مهاجم منتخب نيجيريا اللحاق بقائد الفريق جون أوبي ميكيل واعتزال اللعب دوليا، حسبما كشفت تقارير صحفية نيجيرية.

وذكرت صحيفة “Nigeria News” أن إيغالو أخبر الجهاز الفني لمنتخب نيجيريا بقيادة الألماني جيرنوت روهر باعتزاله اللعب الدولي، عقب حصول النسور الخضراء على المركز الثالث في بطولة كأس أمم أفريقيا التي تختتم بمصر يوم الجمعة بالمباراة النهائية بين السنغال والجزائر في استاد القاهرة الدولي.

وأشارت الصحيفة إلى أن إيغالو اتخذ ذلك القرار بسبب التهديدات التي تعرض لها بالقتل وأثرت على أسرته بسبب كأس العالم الأخيرة في روسيا. وكان إيغالو قد أضاع فرصة لتقدم فريقه والفوز أمام الأرجنتين في الجولة الأخيرة من دور المجموعات بكأس العالم، ما جعل فريقه يودع المنافسات ولا يتقدم للمرحلة التالية من البطولة وعرضه ذلك لبعض التهديدات بالقتل.

وأشارت الصحيفة إلى أن إيغالو تناقش مع روهر قبل مواجهة تونس في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع حول اعتزاله اللعب دوليا، وأخبره بأن ذلك القرار بسبب سوء المعاملة المستمر الذي تعرض له من المشجعين والتهديدات بالقتل التي كانت لها أثر كبير على عائلته، لكن المدرب أخبره بأن يبقى ذلك القرار تحت الدراسة في الوقت الحالي.

وعقب المباراة ودع إيغالو اللاعبين والجهاز الفني وأعطى قميصه للمدرب كتذكار له، وغادر بعد انتهاء المباراة مباشرة قبل بعثة الفريق لينضم للمعسكر الإعدادي لناديه شنغهاي شينوا الصيني.

وتابعت “Nigeria News” أنه قد يحدث تطور في ذلك الأمر ويتدخل الاتحاد النيجيري لكرة القدم في محاولة لإثنائه عن قرار الاعتزال.

ولعب إيغالو (30 عاما) 35 مباراة دولية مع نيجيريا، سجل خلالها 16 هدفا وصنع 3 أهداف منها 7 في دورة الكان الحالية التي توهج خلالها وسجل 5 اهداف كاملة وصنع هدفا آخر.

وكان جون أوبي ميكيل قائد نيجيريا قد أعلن اعتزاله اللعب دوليا عقب حصول فريقه على برونزية البطولة.