لفائدة تلاميذ الثانويات

نظمت دار الشباب عتيقي عبدالله بالغزوات مؤخرا وبالتنسيق مع المؤسسة الإستشفائية معلم لحسن، يوما تحسيسيا حول داء السكري وأسبابه والوقاية منه لفائدة طلبة الثانويات، وهذا بهدف تحسيس وتوعية تلاميذ الطور الثانوي بخطورة داء السكري الذي عرف تزايدا كبيرا خلال السنوات الفارطة عبر كامل ربوع الجزائر.

وقد أطر اليوم التحسيسي كل من الدكتور سيدي محمد مصطفى مختص في هذا المجال وكذا درني بيو كميائي مختص في الصحة العمومية، وقد أكد المؤطران على ضرورة تنظيم الوجبات الغذائية وعدم الإسراف في الأكل وتجنب جميع المواد التي تحتوي على نسبة سكر كبيرة بالإضافة إلى التخلي عن تناول الحلويات بكل أنواعها مع ممارسة الرياضة أو المشي لمدة نصف ساعة عن طريق الهرولة يوميا والإعتماد على فطور الصباح دون غيره من الوجبات الأخرى زيادة على ضرورة إتباع توصيات الأطباء.

للإشارة، هذه الحملة التحسيسية تدخل ضمن البرامج الهادفة إلى تحسيس الناشئة بخطورة داء السكري الذي أصبح يشكل هاجسا كبيرا خصوصا خلال المراحل المتقدمة من الإصابة بهذا الداء.

ع.بوتليتاش