للحد من المخاطر والكوارث

قارب عدد النشاطات الوقائية التي نظمتها مديرية الحماية المدنية في إطار استراتيجيتها الرامية للحد من المخاطر والكوارث السنة الفارطة (2018) قرابة الـ3000 عملية وقائية، حسبما كشفت عنه أول أمس ذات المصالح.

وأوضح ذات المصدر، أن مصالح الحماية المدنية نظمت السنة الماضية 2896 عملية وقائية في مختلف المجالات والتخصصات والتي تضمنت دراسة ملفات البناء وكذا تنظيم عمليات تحسيسية توعوية ونشاطات جوارية تقنية للحد من المخاطر بهدف حماية المواطن وممتلكاته.

وبحسب ذات المصالح فقد تم سنة 2018 دراسة 716 ملفا متعلقا بمختلف الرخص كالهدم والبناء والتسوية من بينها دراسة 384 ملفا خاصا بالبنايات السكنية و195 ملفا متعلقا بالمؤسسات المستقبلة للجمهور.

وفي اطار مهامها الرامية للوقوف على مدى تطبيق واحترام المؤسسات للمواصفات والتوصيات الأمنية للوقاية من أخطار الإنفجار والحرائق قامت مصالح الحماية المدنية بتنظيم 1220 زيارة ميدانية 725 منها مست المؤسسات المستقبلة للجمهور على غرار المدارس والمقاهي والإدارات.

ونظرا للأهمية البالغة التي توليها لمجال الوقاية والتوعية والتحسيس من أجل التقليل والحد من الخطر قبل وقوعه تطبيقا لإستراتيجيتها التي تحمل شعار ” التوقع – الوقاية – التدخل”، كشف ذات المصدر عن تنظيم سنة 2018 قرابة الألف نشاط تحسيسي لفائدة المواطنين لتعريفهم بسبل الوقاية وتفادي مختلف الأخطار المحتمل وقوعها لاسيما ما تعلق منها بحوادث الإختناقات والحوادث المنزلية وحوادث المرور والغرق والتي مست أيضا المؤسسات التربوية والجامعات وكذا الساحات العمومية.

س. ط