بمشاركة زهاء 70 مربي نحل من 28 ولاية

تحتضن ولاية سعيدة بدءا من اليوم المعرض الوطني للعسل الحر ومنتوجات الخلية بمشاركة زهاء 70 مربي نحل من 28 ولاية

حسبما أعلن عنه رئيس اللجنة المهنية لشعبة تربية النحل.

وأوضح عوار قديرو للصحافة أن هذه التظاهرة المنظمة من طرف المجلس المهني لشعبة تربية النحل بالتنسيق مع الغرفة الفلاحية تحت شعار “النحلة تجمعنا” تعرف عرض وبيع مختلف أنواع العسل فضلا عن منتوجات الخلية من حبوب الطلع وشمع النحل والغذاء الملكي والوسائل المستعملة في عملية تربية النحل وجمع العسل الحر.

كما يرتقب تنظيم زيارة ميدانية استكشافية لمنطقة تافرنت ببلدية سيدي اعمر للمواطنين من أجل التعريف بشعبة تربية النحل ومراحل انتاج العسل وفوائده.

وسيتم بالمناسبة تنظيم يوم تكويني لفائدة مربي النحل المبتدئين بالولاية والتي سيشرف عليها مختصون، كما سيتم خلال هذا المعرض الذي سيتواصل على مدار 8 أيام تنظيم مسابقة فكرية لفائدة التلاميذ حول النحلة والعسل.

ويهدف تنظيم هذا المعرض الوطني إلى بناء جسور تواصل بين مختلف النحالين القادمين من عدة ولايات وتبادل الخبرات إضافة الى تعريف المواطنين بفوائد العسل الحر، وفقا لما أوضحه رئيس اللجنة المهنية لشعبة تربية النحل.

ف. ص