بسبب حالة الانسداد التي عرفها المجلس منذ نوفمبر 2017

كشف مصدر من المديرية الولائية للتنظيم والشؤون العامة بولاية البيض، أول أمس، أنه تم تنصيب ريمس عبد الكريم، متصرف إداري رئيسي، للإشراف على تسيير بلدية الأبيض سيدي الشيخ، جنوب ولاية البيض، وتجميد نشاط المجلس الشعبي البلدي لهذه الجماعة المحلية

وأفاد ذات المصدر، أن تنصيب المسؤول الجديد الذي شغل منصب متصرف رئيسي، بمديرية التنظيم والشؤون العامة لتسيير بلدية الأبيض سيدي الشيخ، تم بقرار من والي الولاية، محمد جمال خنفار، تطبيقا للمادة 100 من قانون البلدية 11/10، وذلك بسبب حالة الانسداد التي عرفها المجلس الشعبي البلدي منذ تنصيبه في نوفمبر 2017.

ووفقا لذات المصدر، فإن حالة الانسداد وعدم التوافق، بين أعضاء المجلس الشعبي البلدي، البالغ عددهم 19عضوا، أثرت سلبا على واقع التنمية، وتوقف مختلف المشاريع بهذه الجماعة المحلية، التي يقطنها 40 ألف نسمة، بالرغم من كل محاولات الصلح التي بادرت بها مصالح الولاية، لإيجاد توافق وانسجام بين الأعضاء.

وقد جاء تنصيب المتصرف الإداري، من أجل إعادة بعث نشاط تسيير البلدية، وإنهاء حالة الركود، وبعث مختلف المشاريع العالقة لتحسين الواقع المعيشي للمواطن.  

أمين.ر