شرعت في مشاورات لحل الأزمة

نصّبت ادارة مركب سيدار الحجار بعنابة أمس، لجنة مشاورات تضم ممثلين عن العمال المحتجين من أصحاب عقود التشغيل المدعمة ونقابيين ومسؤولين بمركب سيدار الحجار في محاولة لتعميق الحوار وتقريب وجهات النظر بين أطراف النزاع الذي يشهده المركب منذ أكثر من أسبوع.

اكّد رياض جمعي الأمين العام لنقابة المركب ان اللجنة التي تضم ثلاثة أعضاء يمثلون العمال المحتجين، ثلاثة مسؤولين يمثلون إدارة المؤسسة بالإضافة إلى ثلاثة نقابيين يمثلون الشريك الاجتماعي بالمركب شرعت في مشاورات تخص سبل معالجة هذا النزاع.

من جهته، أكّد شمس الدين معطاء الله الرئيس المدير العام لمركب سيدار الحجار بأن إدارة المؤسسة حريصة على تعميق الحوار والتواصل مع المحتجين بكل شفافية لحل هذا النزاع، داعيا إلى التحلي بالحكمة والتعقل للحفاظ على المؤسسة ومكاسب العمال .

هذا ويواصل العمال المحتجون من فئة عقود التشغيل المدعمة احتجاجهم للمطالبة بإدماجهم في مناصب شغل دائمة بذات المركب، حيث تتسبب الحركة الاحتجاجية في تعطيل نشاط الإنتاج على مستوى الفرن العالي رقم 2 وكذا المفولذتين وذلك لليوم السادس على التوالي.

للإشارة، يشغل مركب سيدار الحجار ما مجموعه 4500 عامل من بينهم 492 عاملا ضمن فئة عقود التشغيل المدعمة و1159 عاملا من أصحاب عقود التشغيل المحدودة المدّة.

سارة.ط