بعد إقالته في نهاية 2017

أشرف كمال ناصري، وزير السكن والعمران والمدينة، على تنصيب طارق بلعريبي مديرا عاما للوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره “عدل”، خلفا لسعيد روبة الذي تم استدعاؤه لمهام أخرى.

وفي كلمة ألقاها خلال مراسم التنصيب التي جرت بمقر وزارة السكن والعمران والمدينة، شدد الوزير، كمال ناصري، على ضرورة مواصلة الجهود لإنجاز المشاريع السكنية المسطرة في البرنامج القطاعي، مؤكدا على ضرورة فتح أبواب الوكالة أمام المكتتبين من أجل الاتصال والتحاور معهم مع التسريع في وتيرة انجاز سكنات البيع بالإيجار وتسليمها في الآجال المحددة.

هذا وأقيل بلعريبي، من منصبه كمدير عام لوكالة عدل في نهاية 2017 وخلفه سعيد روبة تزامنا مع مغادرة عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية، منصبه السابق كوزير أول وتشكيل حكومة أحمد أويحيى، وأشرف بلعريبي وهو من إطارات وزارة السكن منذ سنة 2015 على إعادة إطلاق مشاريع إنجاز سكنات عدل التي كانت متوقفة وقتها والمتعلقة بالمكتتبين لسنة 2001 و2002 وقد عرفت سنوات 2016 و2017 تسليم معظم حصصها، وكذلك حل المشاكل العالقة بالنسبة لمشاريع عدل 2 التي تخص مكتتبي 2013.

جمال.ز