بعد الانتشار الرهيب لفيروس كورونا على مستوى الولايات المجاورة

بعد الانتشار الكبير للوباء في عديد الولايات المجاورة لولاية جيجل، وبداية زحفه تدريجيا على مختلف بلديات ومناطق ولاية جيجل، قررت السلطات الولائية وبالتنسيق مع المصالح الصحية تنصيب 3 خيم طبية على مستوى المداخل الثلاثة للولاية، حيث تم تنصيب خيمة على مستوى بلدية زيامة منصورية عند المدخل الغربي وكذا خيمة عند المدخل الشرقي على مستوى بلدية سيدي معروف، بالإضافة أيضا إلى تنصيب خيمة أخرى عند المدخل الجنوبي على مستوى بلدية تاكسنة، حيث تم تزويد كل خيمة بعتاد طبي للكشف عن فيروس كورونا كوفيد 19 بالإضافة أيضا إلى تسخير كوادر طبية من أطباء وممرضين بنظام المناوبة على مدار 24 ساعة وذلك لمراقبة كل الوافدين إلى الولاية وفحصهم ومراقبة درجة حرارتهم كإجراء وقائي، خاصة وأن الولاية تعرف استقطابا كبيرا للسياح في فصل الصيف، وهو ما من شأنه أن يحولها إلى بؤرة جديدة للمرض، الذي يبدوا أننا دخلنا الموجة الثانية والمرحلة الخطيرة للوباء حيث تزايدت أعداد الوفيات والإصابات بصورة كبيرة جدا.

ع.براهيم