تتشكل من لجان أمنية وإدارية ووقائية

نصبت خلية يقظة لمتابعة كل التطورات المتعلقة بفيروس كورونا عبر إقليم ولاية الأغواط، حسبما علم من مصالح الولاية.

وتتشكل هذه الخلية التي أشرف على تنصيبها والي الولاية عبد القادر برادعي من لجان أمنية وإدارية ووقائية تمثل مصالح الدرك والشرطة والجمارك والحماية المدنية وقطاعات الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات والصناعة والمناجم والتجارة والثقافة والشباب والرياضة، حسبما أوضحت ذات المصالح.

ويتمثل دور هذه الخلية في المراقبة واحتواء أي حالات محتملة. كما تعمل على نشر التحسيس في أوساط المواطنين وذلك بغرض الحد من انتشار فيروس كورونا، كما ذكر رئيس خلية الاتصال سيد علي مراد.

ويعد تنصيب هذه الخلية بمثابة إجراء احترازي ووقائي، مثلما أوضح والي الولاية خلال حفل التنصيب الذي طمأن فيه المواطنين بالولاية ومنطقة حاسي الرمل على الخصوص التي يتواجد بها عددا كبيرا من الأجانب بعدم تسجيل أي حالة لهذا الوباء، حسب ذات المصدر.

وأشار الوالي في ذات السياق أن الشركات الناشطة بحاسي الرمل قد أكدت التزامها بإجراءات الوقاية اللازمة، يضيف المصدر ذاته.

سيرين.س