في إطار الحركة التي أقرها بن صالح لإضفاء ديناميكية جديدة لقطاع العدالة

أشرف طبي عبد الرشيد، الرئيس الأول للمحكمة العليا، أمس بتلمسان على مراسيم تنصيب الرئيس الجديد لمجلس القضاء، والنائب العام لتلمسان، بوخرصة يوسف، وبن صالح علي، على التوالي، خلفا لكل من بن أحمد لخضر، وباي بن علي، اللذان استدعيا لمهام أخرى.

أبرز الرئيس الأول للمحكمة العليا، خلال مراسيم التنصيب التي جرت بمقر مجلس قضاء تلمسان، بحضور السلطات المحلية المدنية والعسكرية للولاية، أن هذه التعيينات الجديدة تندرج في إطار الحركة التي أقرها رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، من أجل إضفاء ديناميكية جديدة لقطاع العدالة بما يستجيب لمتطلبات مهامها الحساسة لاسيما خلال هذه المرحلة، وفي هذا الصدد أشار ممثل وزير العدل حافظ الأختام، إلى أن هذين المسؤولين الجديدين اللذين شغلا مناصب مختلفة في قطاع العدالة، قد أظهرا كفاءتهما وجديتهما في أداء مهامهما،مضيفا أن مكافحة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة تعد من أولويات الحركة التي أجريت في قطاع العدالة، وأبرز أن هذه الحركة تهدف كذلك إلى إعادة إرساء الثقة بين العدالة والمجتمع، وستسمح حسبه بعصرنة هذا القطاع الحساس لتمكينه من أداء دوره على أكمل وجه.

رضا.ك