الوكالة الولائية للتشغيل:

تم تنصيب 4724 طالب عمل في مختلف القطاعات خلال

سنة 2018 من طرف الوكالة الولائية للتشغيل بخنشلة، حسب ما صرح به مدير ذات الوكالة، فريد زمور.

وأوضح نفس المسؤول في تصريح صحفي أنه تم تسجيل ارتفاع محسوس في عدد التنصيبات خلال سنة 2018 بنسبة 14 بالمائة مقارنة بسنة 2017 التي عرفت تنصيب 3388 طالب عمل وهو ما وصفه بـ “النتيجة الإيجابية” التي ستعمل الوكالة المحلية على الرفع منها خلال سنة 2019 .

واستنادا لذات المصدر فقد تم خلال سنة 2018 تنصيب 3035 طالب عمل في إطار عقود العمل الكلاسيكية الشيء الذي مكن من تلبية 80 بالمائة من عروض العمل الكلاسيكية و1689 طالب عمل في إطار جهاز المساعدة على الإدماج المهني من بينها 487 في إطار عقود العمل المدعمة ما مكن من تحقيق 89 بالمائة من الأهداف المسطرة.

وأضاف المتحدث أن عدد طلبات العمل خلال السنة المنقضية بلغ أكثر من 36 ألف طلب عمل حوالي 19 ألف من الذين أودعوها ليست لهم شهادات التعليم الثانوي ما دفع –كما قال-  إلى تنظيم عديد التظاهرات وبرمجة لقاءات إعلامية تحسيسية بأهمية ودور الشهادة في سوق العمل لحث الشباب من أصحاب المستويات التعليمية المتدنية على التوجه نحو مراكز التعليم والتكوين المهنيين.

وأكد كذلك أن الوكالة الولائية للتشغيل قد نظمت زيارات ميدانية للبحث عن عروض العمل بلغ عددها 506 زيارات إلى مقرات المؤسسات الاقتصادية وذلك خلال سنة 2018 تم من خلالها تجميع وتحصيل 383 عرض عمل.

وعن طبيعة عروض العمل المسجلة حسب قطاع النشاط، فإن 50 بالمائة منها سجلت في قطاع البناء والأشغال العمومية و24 بالمائة في قطاع الصناعة و22 بالمائة تخص قطاع الخدمات في حين سجل قطاع الفلاحة نسبة متدنية وصلت إلى 4 بالمائة، وفقا لنفس المسؤول.

ولأجل تحقيق الأهداف المرجوة وتنصيب أكبر عدد ممكن من طالبي العمل، فقد أبرمت الوكالة الولائية للتشغيل بخنشلة خلال السنة المنصرمة 4 اتفاقيات شراكة مع مختلف القطاعات منها مشتلة المؤسسات ومديرية التكوين المهني والتمهين وإدارة السجون وبرنامج دعم الشباب والتشغيل.

وذكر ذات المصدر أن الوكالة قامت خلال ذات الفترة ببرمجة عدة ورشات للمرافقة وتقنيات البحث عن العمل استفاد منها 520 طالب عمل من بينهم 207 محبوس توشك فترة عقوبتهم على نهايتها وذلك عبر المؤسسات العقابية لولاية خنشلة.

ض. ر