خلال السداسي الأول من 2019

تم خلال السداسي الأول من العام 2019 بولاية سوق أهراس تنصيب 1651 طالب عمل في الإطار الكلاسيكي، حسب مدير الوكالة الولائية للتشغيل عبد الرزاق مزوز.

وأوضح ذات المسؤول بأن إجمالي هذا العدد من المنصبين يتوزع على قطاع الخدمات ب 545 طالب عمل وقطاع البناء والأشغال العمومية بـ 444 طالب عمل منصب، فضلا عن 332 طالب عمل منصب في قطاع الفلاحة وكذا 330 طالب عمل منصب في قطاع الصناعة.

وأشار ذات المصدر إلى أن هذه التعيينات تجسدت بعد تسجيل مجموع 2066 عرض عمل موزعة على قطاعات كل من الخدمات بـ 696 منصبا والبناء والأشغال العمومية بـ 584 منصبا والفلاحة بـ 404 منصب عمل وقطاع الصناعة بـ 382 عرض عمل.

وبخصوص طلبات العمل الجاهزة والمسجلة ببطاقية الوكالة الولائية للتشغيل إلى غاية 30 جوان الأخير، أوضح ذات المسؤول بأنها بلغت 17292 طالب عمل مسجل منهم 11976 طالب عمل مبتدئ و4255 طالب عمل سبق لهم العمل و1061 طالب عمل يشتغل حاليا.

وأشار مزوز إلى أن معظم طلبات العمل المسجلة تتمركز بالوكالة المحلية بمقر عاصمة الولاية بـ 7559 طالب عمل مسجل، فيما تحتل المرتبة الثانية بلدية مداوروش بـ 3014 طالب عمل مسجل تليها وكالة سدراتة بـ 2465 طالب عمل والمرتبة الرابعة لوكالة تاورة بـ 2184 طالب عمل مسجل تليها لوكالة المحلية للتشغيل لبلدية أم لعظايم بـ 1086 طالب عمل ووكالة المشروحة بـ 984 طالب عمل.

وتجسدت هذه النتائج المحققة بفضل الزيارات الميدانية المكثفة للمؤسسات الاقتصادية العمومية منها والخاصة بغرض التنقيب عن عروض العمل ومتابعة عمليات التنصيب وفق العروض المسجلة، استنادا لعبد الرزاق مزوز.

كما ساهمت الورشات التقنية المنظمة من طرف الوكالات المحلية للتشغيل قصد مرافقة طالبي العمل، لا سيما خريجي الجامعات ومعاهد ومراكز التكوين المهني وتلقينهم أساليب البحث عن العمل وكيفية إجراء مقابلات مهنية ناجحة أثناء توجيههم للمؤسسات العارضة في تجسيد هذا العدد الهائل من العروض والتنصيبات.

وتضاف إلى ذلك مختلف برامج التشغيل المسيرة وأجهزة وكالة دعم تشغيل الشباب التي تهدف كلها إلى زرع روح المقاولاتية لدى الشباب بغرض استحداث مؤسسات مصغرة تتماشى واحتياجات الولاية خاصة بالقطاعات الحيوية، كالفلاحة والسياحة والصناعات التحويلية والتي من شأنها توفير مناصب عمل والتقليل من حدة البطالة على المستوى المحلي.