اهتمام كبير لدى الشباب بالمجال الفلاحي

تم بولاية النعامة الموافقة على تمويل 42 مشروعا في نشاط التربية الحيوانية منذ بداية السنة الحالية وذلك في إطار الصندوق الوطني للتأمين عن البطالة، حسب الفرع المحلي لهذا الجهاز.

وتحصل الشباب الراغب في الاستثمار في مجال تربية المواشي والموزعين على بلديات صفيصيفة وعين بن خليل وتيوت بعد استفادتهم من فترة تكوين تأهيلي عبر مراكز التكوين المهني على قرارات بالموافقة على التمويل بعد دراسة جدوى لهذه المشاريع التي ستوفر أكثر من 90 منصب شغل والمصادقة عليها على مستوى لجنة الانتقاء والمصادقة والتمويل والاعتماد التابعة للصندوق.

وتقوم مصالح هذا الجهاز بتشجيع الشباب نحو الإقبال على مختلف صيغ الدعم التي يسمح بها الصندوق والرفع من عدد المؤسسات المنشأة بفضل تمويله مقارنة بالسنة الماضية حيث يتوقع بلوغ تمويل أكثر من 120 مشروعا مع نهاية السنة الجارية بفضل الإقبال الجيد الذي يسجله الشباب للإستفادة من صيغ التمويل لأنشطتهم سيما في مجال الفلاحة، وفق ذات المصدر.

وتحول اهتمام الشباب في السنوات الأخيرة نحو المشاريع الفلاحية بهذه الولاية ذات الطابع الرعوي بفضل النشاطات التحسيسية والجوارية والدورات التكوينية التي تشمل الشباب الجامعيين وخريجي مراكز التكوين المهني وتلك المخصصة لأصحاب المشاريع الجديدة حول غرس الفكر المقاولاتي وكيفية تسيير المؤسسة إضافة إلى تنظيم أيام تحسيسية بالمؤسسات العقابية.

وللإشارة فإن الفرع المحلي للصندوق الوطني للتأمين على البطالة ساهم منذ سنة 2006 إلى الآن في تمويل واستحداث أكثر من 1500 نشاط لمشاريع مؤسسات مصغرة في مختلف المجالات منها نحو 12 بالمائة استفاد منها العنصر النسوي حسب إحصائيات قدمها هذا الفرع .