تسجيل حالة إصابة لدى إمرأة عادت إفتراضيا من البقاع المقدسة

أجرت مديرية الصحة والسكان لولاية وهران الاثنين تمرين افتراضي على مستوى مطار “أحمد بن بلة” لاختبار جهاز الوقاية من فيروس كورونا الذي تم وضعه منذ بضعة أيام .

وبالمناسبة جهز كل من مطار وميناء وهران بكاميرات حرارية من أجل اكتشاف أشخاص يعانون من ارتفاع في درجة الحرارة.

وقد تم تسجيل إمرأة  تبلغ من العمر 63 سنة عادت افتراضيا من البقاع المقدسة بواسطة كاميرا حرارية واقترحت فرقة طبية تم تجنيدها بعين المكان والتي اعتبرت بعد فحص أولي لهذه المرأة أن الأمر يتعلق بحالة انفلونزا عادية، إجراء تمرين افتراضي من أجل تقييم وقت تحويل وآجال الاختبارات والتكفل حسبما أبرزه المكلف بالاتصال لدى مديرية الصحة والسكان يوسف وخاري.

وبعد موافقتها تم تحويل هذه المرأة إلى مصلحة الأمراض المعدية للمركز الاستشفائي الجامعي لوهران من أجل أخذ عينات للتحليل وإرسالها لمعهد باستور بوهران.

وأكد بوخاري أن نتائج التحاليل كانت سلبية والمرأة تلقت العلاج الضروري وتم نقلها إلى مسكنها مضيفا أنه تم إجراء كل هذه التدابير في ظرف ساعة ونصف.

للإشارة فإن هذا التمرين الافتراضي الذي حضره عدة أشخاص أثار إشاعات عبر شبكات التواصل الاجتماعي حول اكتشاف محتمل لحالة إصابة بفيروس كورونا بوهران.

يوسف. و