عقب تفجير نفذته فتاة في شارع الحبيب بورقيبة

قرّر الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي تمديد حالة الطوارئ في كامل أراضي البلاد لمدّة شهر إضافي ابتداء من اليوم إلى غاية 6 ديسمبر المقبل.

قالت سعيدة قراش الناطقة باسم رئاسة الجمهورية التونسية انه سيتم تمديد حالة الطوارئ في تونس شهرا واحدا، فيما كان من المقرر أن تنتهي حالة الطوارئ في 8 نوفمبر الجاري قبل تمديدها.

وفرضت تونس حالة الطوارئ في 24 نوفمبر 2015، إثر التفجير الإرهابي الذي استهدف حافلة لعناصر الأمن الرئاسي وسط العاصمة، ما أسفر عن سقوط 30 بين قتيل وجريح، كما أصيب 20 شخصا من بينهم 15 من عناصر الأمن، الاثنين الفارط في تفجير انتحاري نفذته فتاة قرب دورية أمنية بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة التونسية.

هذا وتعطي حالة الطوارئ وزير الداخلية صلاحيات استثنائية تشمل منع الاجتماعات، حظر التجوال، تفتيش المحلات ليلا ونهارا، مراقبة الصحافة والمنشورات والبث الإذاعي والعروض السينمائية والمسرحية، دون وجوب الحصول على إذن مسبق من القضاء.

ق.وسام