عقب نهاية فترة الأربعة أشهر القانونية

أعلنت اللجنة الوطنية لإطلاق سراح الموقوفين، عن تمديد أمر إيداع المجاهد لخضر بورقعة، السجن عقب نهاية فترة الأربعة أشهر القانونية.

وكان المجاهد لخضر بورقعة، قد أودع حبس الحراش شهر جوان الفارط، بتهمة المساس بمعنويات الجيش، ورفضت عدة مرات طلبات الإفراج عنه، وفي آخر مثول له أمام قاضي التحقيق، رفض الرد على أسئلته مطالبا بإطلاق سراح كل معتقلي الحراك.

هشام.ع