تهدف إلى تعزيز حصانة القطعان عبر الولاية

تم تلقيح ما نسبته 60 في المائة من قطعان الأبقار ضد داء الحمى القلاعية بولاية غرداية بما يعادل 2.193 رأس، حسبما صرحت به المفتشية البيطرية التابعة لمديرية المصالح الفلاحية.

وتم تجنيد 22 بيطريا تابعا لمديرية المصالح الفلاحية لهذه العملية الوقائية المجانية التي تم تعميمها على الأبقار ضد هذا الداء والتي تهدف إلى تعزيز حصانة القطعان عبر الولاية لاسيما ما تعلق منها بالأبقار الحلوب وثيران التزاوج وكذا العجول (أزيد من 4.000 رأس)، كما أوضح المفتش البيطري طارق رزوق في تصريح صحفي.

وحسب ذات المسؤول فإن “الوضعية الصحية لكل قطعان الأبقار والأغنام والماعز والإبل مرضية”.

وتتواصل بالموازاة مع عملية التلقيح، المراقبة الوبائية ضد داء الحمى المالطية (البريسيلوز) من خلال التشخيص المنهجي والتلقيح ضد الكلب لدى قطعان المواشي بالإضافة إلى عملية تحديد واسعة النطاق للمواشي وذلك عبر كل إقليم الولاية من أجل تعزيز الإجراءات والتدابير الوقائية المتخذة والحفاظ على الوضع الصحي الخالي من هذه الأمراض الحيوانية، مثلما ذكر ذات المفتش البيطري .

ويتم التحكم في الوضعية الصحية للقطعان بجميع أصنافها بولاية غرداية، حسب نفس المتحدث، الذي اضاف ان الجهاز الوقائي للمراقبة الصحية والإنذار ضد الأوبئة لاسيما الحمى القلاعية ساري المفعول عبر جميع مناطق الولاية منذ شهر أبريل الفارط. وتم تعزيز هذا الجهاز الخاص بالمراقبة ” قيد النشاط” والخاص باليقظة والذي يشرك جميع الفاعلين والمتدخلين في مكافحة الأوبئة لاسيما المصالح الفلاحية والبيطرية بإقحام الفلاحين والمربين وفعاليات المجتمع المدني، حسب نفس المسؤول.

كما يتم تنظيم حملات مراقبة شبه يومية من طرف المصالح البيطرية على مستوى إسطبلات المربين من أجل الكشف عن أعراض جميع الأمراض الحيوانية وكذا على مستوى المذابح والجزارين، كما تمت الإشارة إليه.

و تحصي ولاية غرداية 362.000 رأس من الأغنام من بينها 173.000 خروف و158.000 رأس من الماعز من بينها 93 ألف عنزة و11.350 رأس من الإبل من بينها 5.500 ناقة و4.006 من رؤوس الأبقار.

ص. ك