بموجب الاتفاقية المبرمة بين مديرية التكوين ومصنع رونو للجزائر

يستفيد 44 شابا من التكوين في شعبة الميكانيك بمصنع رونو الجزائر للإنتاج بوادي تليلات في وهران، حسبما أستفيد لدى المديرية الولائية للتكوين والتعليم المهنيين.

واستنادا الى ذات المصالح فانه بموجب الإتفاقية المبرمة بين مديرية التكوين والتعليم المهنيين للولاية ومصنع رونو الجزائر للانتاج يجري حاليا تكوين 44 شابا في شعبة الميكانيك وفق ما يتماشى مع المعايير الدولية للممارسة المهنية.

ولضمان تكوين جيد وذو نوعية وتمكين هؤلاء المتربصين من الظفر بمنصب شغل تم توفير تخصصات في مستويات عديدة منها تخصصين في المستوى الأول وستة تخصصات في المستوى الثاني وسبعة تخصصات في المستوى الثالث و6 و5 تخصصات في المستويين الرابع والخامس على التوالي.

ويتم تكوين هؤلاء الشباب في مختلف تخصصات شعبة الميكانيك على مستوى مراكز التكوين المهني ببلديات بطيوة وبئر الجير وعين البيضاء ووادي تليلات وقديل وكذا المعهد الوطني المتخصص للتكوين المهني بالسانيا.

للتذكير فقد استقبل مصنع رونو الجزائر للانتاج منذ دخوله حيز الخدمة في عام 2014 العديد من المتربصين والممتهنين للتكوين في مختلف التخصصات لاسيما الصيانة والهياكل والطلاء والصفائح المعدنية للسيارات والتلحيم وكهرباء السيارات وسائق عربة رافعة وغيرها.

 ق. م