زملاؤهم قرّروا الدخول في إضراب مفتوح تنديدا بعدم إلتزام الإدارة بإعادة إدماجهم

هدّد تقنيو الصيانة المفصولون من العمل بشركة الخطوط الجوية الجزائرية، بمقاضاة الأخيرة، على خلفية عدم إلتزام الإدارة بضماناتها ووعودها القائلة بإعادة إدماجهم. كشفت مصادر جد مطلعة من محيط مطار هواري بومدين لـ «السلام»، عن تحضير الـ 13 تقني صيانة المفصولين من مناصب عملهم لرفع دعوى قضائية ضد إدارة «إير آلجيري»، على خلفية إخلالها بالضمانات التي قدمتها لهم عقب إنهاء إضرابهم الأخير الذي دام أسبوعين، خاصة ما تعلق بإعادة إدماجهم، علما أنه تم إستدعاء المعنيين والإستماع لأقوالهم بإستثناء واحد منهم فقط. في السياق ذاته أعرب زملاؤهم الناشطون على مستوى القاعدة، عن إستعدادهم للتضامن معهم من خلال الدخول مجددا في إضراب مفتوح عن العمل يشلون على إثره مطار هواري بومدين. للإشارة أنهى تقنيو الصيانة بشركة الخطوط الجوية الجزائرية، بتاريخ الـ 24 نوفمبر المنصرم إضرابهم عن العمل الذي دام 14 يوما كاملة، عقب تلقيهم ضمانات بإعادة إدماج المفصولين منهم مقابل عدولهم عن قرار التصعيد.

هذا وترفع نقابة تقنيي صيانة الطائرات بـ «إير آلجيري» منذ أكثر من عامين ثلاثة مطالب رئيسية تتمثل في العودة إلى العدالة والإنصاف في سلم الأجور والعلاوات وفقا للإتفاقية الجماعية المبرمة مع إدارة الشركة، وكذا التعجيل  في إدماج العمال من ذوي عقود العمل المؤقتة، فضلا عن وقف التوقيفات التعسفية التي تطال العمال، والخصم من أجورهم دون أسباب وجيهة.

هارون.ر