شنُوا إضرابا مفاجئا تنديدا بعدم إستجابة الإدارة لمطالبهم خاصة ما تعلق برفع الأجور

 شنّ تقنيو الصيانة بشركة الخطوط الجوية الجزائرية، صباح أمس إضرابامفاجئاشلوا على إثره وبشكل مؤقت مطار هواري بومدين الدولي.

وجاء حراك تقنيي “إير آلجيري” هذا، تنديدا بعدم إستجابة الإدارة لمطالبهم المرفوعة إليها منذ فترة طويلة، خاص ما تعلق بتحسين الأجور.

في السياق ذاته أكدت مصادر من محيط مطار هواري بومدين لـ “السلام”، عودة المضربين إلى مناصب عملهم بعد تلقيهم تطمينات أو ضمانات من إدارة “إير آلجيري”، عقب لقاء سريع جمع ممثليهم مع عدد من مسؤولي الشركة الذين وعدوهم بجلسة خاصة لدراسة مطالب التقنيين وبحث سبل الإستجابة لها من أجل طي هذا الملف نهائيا.

كما أبرزت مصادرنا، أن إدارة مطار هواري بومدين، نفت وجود أية إضطرابات في برامج الرحلات.

هذا وسبق لتقنيي الصيانة في “إير آلجيري” أن شنوا عدة حركات إحتجاجية وإضرابات للمطالبة برفع الأجور.

جدير بالذكر أن مطالب تقنيي الصيانة في شركة الخطوط الجوية الجزائرية، تتمحور أساسا حول قضية التوزيع العادل للأجور وفقا للتصنيف المهني الذي تنص عليه الإتفاقية الجماعية، فضلا عن تسوية وضعية الميكانيكيين والمهندسين المعينين في إطار عقد إدارة المعلومات الخاصة، هذا إلى جانب رفع الضغط اليومي الذي يعيشه عمال الصيانة، والعقوبات الجائرة والمساس بالرواتب.

هارون.ر