حملة تحت شعار” شتاء دافئ للجميع”

وجهت مساعدات إنسانية وتضامنية لـ 70 عائلة في إطار نشاط القافلة التي استهدفت خلال الفترة الشتوية الحالية ما بين 13 إلى 21 جانفي الجاري عائلات فقيرة تقطن بأحياء بلديات وقرى نائية بعدة جهات من ولاية النعامة، حسب مديرية النشاط الاجتماعي والتضامن صاحبة المبادرة.

وقدمت هذه القافلة التضامنية التي تندرج في إطار تجسيد البرنامج التضامني الولائي الخاص بالمرافقة الاجتماعية والنفسية والصحية لفائدة العائلات المعوزة للسنة الجارية والتي حملت شعار” شتاء دافئ للجميع”، توزيع أفرشة وأغطية وبطانيات وحفاظات للأطفال وتجهيزات للمعاقين، كما أوضحت ذات المديرية.

وتواصل نشاط هذه القافلة على مدار نحو عشرة أيام واستهدفت على وجه الخصوص العائلات المعوزة المتواجدة بالمناطق والتجمعات السهبية والبوادي المتباعدة،على غرار قرى تيكونت والرصاف وطريق حرازة وبيري بعين الصفراء والفوقارة والرحياتو ولشبور ببلدية البيوض والسويريج وحوض بوتركين ببلدية القصدير،كما أضاف المصدر نفسه.

وتم إحصاء العائلات المستفيدة من هذه المساعدات بعد إجراء تحقيقات من قبل الخلايا الجوارية للتنمية الاجتماعية بالتعاون مع إطارات المديرية الولائية للنشاط الاجتماعي وبمساعدة المجالس الشعبية البلدية للولاية من أجل تحديد الفئات الهشة التي هي بحاجة لهذه المساعدات، استنادا لذات المصالح.

وقد تم برمجة قافلة تضامنية أخرى خلال شهر فيفري الداخل ستحمل مساعدات مختلفة من بينها أغطية وأفرشة وألبسة شتوية، فضلا على تقديم المواد الغذائية الأولية كالحليب والأدوية الضرورية عند الحاجة لفائدة الأسر المعوزة وكذا الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة والذين يقطنون بالمناطق المعزولة للولاية.

نورة.ش