ينتظر استلام خمسة مشاريع كبرى قبل نهاية 2018

بلغت نسبة تقدم المشاريع المتعلقة بإنجاز الطرقات بولاية الجزائر ما يفوق 90 بالمائة حيث سيتم استلام في نهاية السنة الحالية أزيد من خمسة (5) مشاريع كبرى من شأنها التقليل من الاختناق المروري بالعاصمة، حسبما أكده مؤخرا مدير الأشغال العمومية لولاية الجزائر عبد الرحمان رحماني.

وقال رحماني للصحافة عقب جلسة عمل جمعته مع أعضاء لجنة السكن والتعمير للمجلس الشعبي الولائي لولاية الجزائر أن نسبة إنجاز المشاريع المتعلقة بالطرقات بالعاصمة قد بلغت ما يفوق 90 بالمائة حيث تم استلام مؤخرا عدة مشاريع يوجد من بينها الطريق رقم 1 وادي الكرمة المؤدي إلى بئر خادم وطريق الكاليتوس وطريق الرويبة وطريق وادي قريش (fontaine Fraiche) وطريق سيدي موسى المؤدي إلى بوقرة.

ويوجد كذلك من ضمن الطرقات التي تم استلامها الأسبوع الفارط -يضيف المسؤول- الجزء الأول من الطريق الولائي رقم 45 أما الجزء الثاني من ذات الطريق (مابين مفترق الطرق ببوزريعة ومستشفى بني مسوس) فسيتم استلامه قبل نهاية السنة علاوة على الطريق الوطني رقم 36 (طريق مزدوج بن عكنون-5 جويلية) الذي سيتم استلامه كذلك قبل نهاية 2018.

كما سيتم استلام قبل نهاية السنة الحالية محول زرالدة (بالقرب من مركز الردم التقني حميسي) ومحول الطريق الوطني رقم 67 المؤدي إلى القليعة، يكشف رحماني، الذي اعتبر أن هذين المحولين من شأنهما خلق مرونة في حركة المرور بالعاصمة.

“أما مشروع جسر واد أوشايح الرابط بين براقي والعاصمة والذي من شأنه القضاء على نسبة كبيرة من الاختناق المروري فسيتم تسلميه خلال الثلاثي الأول من سنة 2019”.

م. م