حجز أزيد من 800 كلغ من المواد المحظورة

فكّت فرقة البحث والتدخل بأمن ولاية خنشلة ورشة سرية لصناعة الذخيرة وحجزت اكثر من 850 كيلوغراما من المواد المحظورة المخصصة في صنع بارود الخراطيش.

وقائع القضية تعود الى معلومات تلقتها الفرقة مفادها إقدام شخص على إنشاء ورشة سرية لصناعة الخراطيش والأسلحة بدون رخصة على مستوى مسكنه الكائن ببلدية بغاي دائرة الحامة خنشلة، مع توقيف شخص، الأخير بعد إذن بتفتيش مسكنه الصادر عن وكيل الجمهورية  تم حجز مواد تدخل في صناعة الذخيرة قدر وزنها الإجمالي بـ853 كيلوغراما موزعة على 592 كيلوغراما من مادة نيترات البوتاسيوم، 183 كيلوغراما من مادة الكبريت، 68 كيلوغراما من مادة البارود الأسود، 10 كيلوغرامات من مادة الفحم، ثلاثة خراطيش فارغة من الصنف الخامس عيار 12 ميليمتر، ميزانين إلكترونيين، قارورتين لغاز البوتان، مرقد، مهراس، ألبسة تستعمل من قبل المشتبه فيه أثناء صناعة البارود، وعاء حديدي مطارق جديدية، وعاء بلاستيكي، أنبوب تلحيم، اضافة الى مبلغ مالي يقدر بـ5000 دينار.

في ذات السياق، تم توقيف شخص آخر ببلدية الحامة خنشلة في نفس القضية اين عثر داخل منزله على آلة طحن يدوية، خمسة كيلوغرامات من نيترات البوتاسيوم، 750 غراما من مادة الفحم خراطيش فارغة عيار 12 ميليمتر.

بعد استكمال اجراءات التحقيق في القضيتين، تم تقديم المشتبه فيهما أمام الجهات القضائية اين صدر في حق المشتبه فيه الأول أمر إيداع عن تهمة جناية الصنع والمتاجرة للذخيرة المنتمية للصنف الخامس، فيما صدر في حق المشتبه فيه الثاني أمر بالوضع تحت تدابير الرقابة القضائية عن تهمة جناية الصنع والمتاجرة للذخيرة المنتمية للصنف الخامس.

سارة .ط